أرشيف التصنيف: جهوية

القيروان_العلا:فتاة ال12 سنة تقدم على الانتحار شنقا

أقدمت فتاة تبلغ من العمر حوالي 12 سنة تدرس بالسنة السابعة أساسي و أصيلة منطقة الغلالبة من عمادة المساعيد التابعة لمعتمدية العلا من ولاية القيروان على الانتحار شنقا  صباح اليوم الاثنين 17 نوفمبر 2014 و حسب ما أكدت مصادرنا فإن سبب إقدامها على الانتحار يعود لظروفها الاجتماعية  القاسية بالأساس.

صابر الجبلاوي/القيروان

متابعة أسماء الوهاب

استئناف العمل بالمندوبية الجهوية للتربية بالقيروان

استؤنف العمل اليوم  الاثنين 17 نوفمبر 2014 بالمندوبية الجهوية  للتربية بالقيروان  بعد إغلاق دام حوالي أسبوعين  و بعد اعتصام مفتوح لموظفي التربية لاكثر من شهر.
هذا و أكدت لنا مصادر نقابية أن جلسات المفاوضات مع وزارة التربية مازالت متواصلة بعد الاتفاق على 4 نقاط مما تضمنته لائحة الإضراب الصادرة عن النقابة الأساسية لأعوان و موظفي التربية بالقيروان.

صابر الجبلاوي/القيروان

متابعة أسماء الوهاب

القصرين:رضا بلحاج “الدستور الجديد هو دستور “كلوندستان” جاء لإرضاء الغرب”

وسط تعزيزات أمنية مكثّفة عقد اليوم  الأحد 16 نوفمبر 2014  حزب التحرير إجتماعا شعبيا بأحد النزل بمدينة القصرين تحت شعار “قسما لن نتنازل..نعم نستطيع التغيير الجذري”وتحت إشراف الناطق الرسمي للحزب السيد رضا بلحاج وبحضور غفير لأنصاره من عدّة جهات.

في ذات الإطار شدد  رضا بلحاج الناطق الرسمي لحزب  التحرير  بالقصرين، الدستور الجديد هو دستور “كلوندستان”،دستور مهرب جاء لإرضاء الغرب.

الهادي نصرلي/القصرين

متابعة أسماء الوهاب

علي الشورابي:”المرزوقي ارتكب كوارث دبلوماسية مع عدة دول و مظلمة في حق سوريا “

علّق المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية،علي الشورابي في حوار خاص لإذاعة صبرة أف أم  مساء الأحد 16 نوفمبر 2014 على مبادرة مصطفى بن جعفر لاختيار رئيس توافقي و اعتبر أنه كان من الأجدر لأحزاب “الصفر فاصل” أن ينسحبوا من الحياة السياسية و أن يقوموا بحل مكاتبهم السياسية و إعادة  تكوينها بنمط ديناميكي بعد الخسارة التي ألحقت بهم في الانتخابات التشريعية.

من جانب آخر اعتبر الشورابي أن المنصف المرزوقي ارتكب كوارث ديبلوماسية مع عدد من الدول و مظلمة مع الشعب السوري و إزعاج مع الجزائر.

متابعة اسماء الوهاب

 

المترشح المستقل حمودة بن سلامة من صفاقس: أتوقع أن تفرز نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة ” مفاجآت ”

توقع المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية حمودة بن سلامة “ان تفرز نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة مفاجآت تطرح بديلا عن الأسماء المنتظرة وعن الاستقطاب الثنائي الذي أفرزته الانتخابات التشريعية” وفق تقديره مضيفا قوله “إني أعول على ذكاء الشعب التونسي أمام صناديق الاقتراع يوم 23 نوفمبر”

وأوضح بن سلامة خلال جولة قام بها الأحد داخل المدينة العتيقة بالجهة في إطار حملته الانتخابية، إن ما دفعه نحو السباق إلى قصر قرطاج، هو الواجب الوطني في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد وخبرته ورصيده النضالي والسياسي

وأشار في هذا السياق الى انه “من الأفضل ان يكون رئيس الجمهورية المرتقب مستقلا ومحايدا عن التجاذبات الحزبية حتى يحظى بثقة كل الأطراف المتنازعة” مبينا ان استقلالية رئيس الجمهورية لا تعني إن يكون بمنأى عن المشهد السياسي ولكن من الضروري ان يمارس سلطته الدستورية والاعتبارية بروح المسؤولية واليقظة” بحسب رأيه

وقال حمودة بن سلامة لدى استماعه لمشاغل عديد التجار والحرفيين بالمدينة العتيقة بصفاقس ان “معجزة تطور الاقتصاد الوطني تكمن في صفاقس باعتبارها العاصمة الاقتصادية للبلاد التونسية وقاطرة النمو في الجنوب غير إن هذه المعجزة تتطلب إرادة سياسية تنبع من رئيس الجمهورية وفق تقديره

كما يذكر أن برنامج حملة بن سلامة الانتخابية اليوم الأحد 16 نوفمبر 2014 بمدينة صفاقس تتضمن زيارة ميدانية الى جبنيانة والحنشة وساقية الزيت وساقية الدائر فضلا عن الالتقاء بأعضاء جمعية “صوتي” الشبابية وذلك للتعريف ببرنامجه الانتخابي الذي اختار له شعار “ثقتكم غالية”

( وات )

منظمة عتيد وشبكة مراقبون ينظمان بتطاوين أياما تكوينية لفائدة ملاحظي الانتخابات

نظم اليوم الأحد 16 نوفمبر 2014 ، الفرعان الجهويان لكل من منظمة “عتيد من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات” وشبكة “مراقبون” بتطاوين، يومين تكوينيين لفائدة منتسبيهما في مجال ملاحظة الانتخابات

وتركزت فعاليات دورة “عتيد” الرامية إلى تأهيل ملاحظيها للانتخابات الرئاسية ليوم 23 نوفمبر الجاري، بحسب المنسق الجهوي علي الحوات، حول التأكيد على التقيد بمدونات سلوك الملاحظين التي تفرض الحياد التام مع الالتزام بظوابط العمل في مراقبة الاخلالات والخروقات وظبطها والإعلام بها بما يضمن حسن سير أداء العملية الانتخابية وأشار الحوات الى أن عتيد ترمي إلى تكوين 74 ملاحظا تابعين لها بالجهة لمراقبة العملية الانتخابية المزمع تنظيمها يوم23 نوفمبر

أما بالنسبة لليوم التكويني الذي نظمه الفرع الجهوي لشبكة مراقبون” فقد استهدف عددا من المشرفين وملاحظي الانتخابات التابعين لها، حيث أكدت المنسقة الجهوية لفرع مراقبون بالجهة أم كلثوم الجاني، أن الشبكة تعمل على تكوين 54 ملاحظا تابعا لها بتطاوين يوم الاقتراع بالإضافة إلى 14 مشرفا على الملاحظين موزعين بالتساوي على معتمديات الجهة السبع

وأكدت الجاني بالمناسبة عدم تسجيل شبكة “مراقبون” لأي خروقات على صعيد الحملة الانتخابية الرئاسية بتطاوين.

( وات )

الهاشمي الحامدي يؤكد من مدنين أنه والباجي قايد السبسي المترشحان الأوفر حظا للترشح للدور الثاني

قال الهاشمي الحامدي مرشح تيار المحبة للانتخابات الرئاسية خلال اجتماع عام عقده اليوم الأحد 16 نوفمبر 2014  بمدنين بعد جولة بأرجاء المدينة تزامنا مع السوق الأسبوعية، انه في وضعية قوية تمكنه من منافسة الباجي قايد السبسي في السباق نحو رئاسة الجمهورية

واعتبر الحامدي أنه والباجي قائد السبسي المترشحان الأوفر حظا حسب مجريات الحملة الانتخابية الرئاسية للترشح للدور الثاني، وفق تقديراته، معربا عن ثقته في ان فرص فوزه ستكون أسهل في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

وأضاف الحامدي انه “المترشح الوحيد الذي سيعتمد الاسلام مصدرا للتشريع وانه سيكون في القصر الرئاسي مدافعا عن الفقراء والمناطق المحرومة والمهمشة في تونس وحاكما في خدمة الشعب

وأشار إلى ان لرئيس الجمهورية صلاحية المبادرة التشريعية التي تمكنه من الاضطلاع بدور هام في انجاز برامج تنموية ملموسة مؤكدا سعيه في هذا الصدد إلى تقديم مبادرات لمجلس نواب الشعب تضمن الصحة للمحرومين منها ومنحة البحث عن شغل للعاطلين

ودعا الهاشمي الحامدي أنصار حزبه ومحبيه إلى شحذ الهمم للفترة المتبقية من الحملة ومنحه أصواتهم لتعزيز موقعه وتقليص الفارق مع مرشح حركة نداء تونس.

( وات )

القيروان/نصرالله:على الشورابي يقدم برنامجه الانتخابي

في اطار الحملات الانتخابية للانتخابات الرئاسية المقبلة زار اليوم المرشح المستقل علي الشورابي معتمدية نصرالله من ولاية القيروان لاتعريف ببرنامجه الانتخابي. التفاصيل مع مراسلنا بالجهة  :

 

 

 

 

منذر الزنايدي : أنا لم أترشح للانتخابات الرئاسية بحثا عن الكرسي بل عن رضا الشعب

أوضح المترشٌح المستقل للانتخابات الرئاسية، منذر الزنايدي، أنٌه لم يترشٌح لهذا الاستحقاق الرئاسي بحثا عن كرسي السلطة “بل عن رضا الشعب وحرصا منه على خدمة تونس بكلٌ الإمكانيات المتوفرة وخاصة الجهات المحرومة”

وقال، خلال اجتماع عام انتخابي انتظماليوم الأحد 16 نوفمبر 2014 بمدينة قفصة، أنٌه في حال حصوله على ثقة الناخبين سيعمل، ضمن الصلاحيات التي منحها له الدستور، على ضمان استقلالية الدولة واستقرارها وعلى صون الحقوق والحرٌيات

وأكد أنه سيعمل “اليد في اليد مع الحكومة القادمة على ضمان التوازن الجهوي”، مشيرا إلى أنٌ الجولات التي قام بها في مختلف مناطق البلاد مكنته من معاينة مشاغل المواطنين وتطلٌعاتهم

ودعا الزنايدي إلى ضرورة استنباط أفكار وآليات جديدة للبحث عن مكامن جديدة للتنمية الجهوية، قائلا إنه سيعمل على بعث معهد للبحوث والدراسات الاستراتيجية ستكون من مهامه إعداد منوال جديد للتنمية

وذكر منذر الزنايدي في معرض حديثه عن برنامجه الانتخابي الذي وضعه تحت شعار “الحل بالتوانسة الكل” ضمن خمسة بنود أساسية تتناغم مع الصلوحيات التي أقرٌها الدستور الجديد لرئيس الجمهورية، أنٌ من أولويات الرئيس القادم تحقيق الامن والامان ومجابهة أخطار الارهاب والجريمة المنظمة

وبين الزنايدي، من ناحية أخرى، أنٌه في حال نال ثقة الناخبين سيعمل على إرساء ديبلوماسية نشيطة تكون في خدمة المصالح الاستراتيجية للبلاد وفي خدمة الجالية التونسية بالخارج

وقام الزنايدي إثر الاجتماع، الذي واكبه عدد من الملاحظين الدوليين، بجولة في شوارع الطيب المهيري والحسين بوزيان ومحمد علي الحامي وعمر بن سليمان، وصولا إلى مفترق الحي الإداري بمدينة قفصة حيث رافقه عدد من أنصاره وقاموا بتوزيع مطويات دعائية لمرشحهم

( وات )  

 

المرزوقي في قفصة: يجب منع الاستبداد من الوصول إلى قصر قرطاج، الحصن الأخير للديمقراطية

شدد المترشحٌ المستقلٌ للانتخابات  الرئاسية، ورئيس الجمهورية المؤقت، محمد المنصف المرزوقي على ضرورة “منع الاستبداد من الوصول إلى قصر قرطاج، الحصن الأخير للديمقراطية”، وفق تقديره

وأضاف المرزوقي خلال اجتماع انتخابي، التأم الأحد بالبرج الأثري بمدينة قفصة، قوله “في حال تسلٌم رموز الاستبداد كل السلطات، سيكون ذلك نذير شؤم على تونس، وسيتحوٌل شعبها إلى مسخرة بعد أن كان مفخرة العالم”، على حد تعبيره.

وأكد أنٌه في حال نال ثقة الناخبين والناخبات “سيكون العين  الحريصة على ألا يمسٌ الاستبداد الديمقراطية التي أصبحت مكسبا في البلاد بعد الثورة”، معتبرا في هذا السياق ان المعركة الحالية، والتي وصفها بأنٌها مصيرية، هي “معركة قيم الديمقرطية ضدٌ اللا قيم، والتي تربٌى رموزها على التزوير والاستبداد”، على حدٌ قوله

ودعا المرزوقي الحاضرين إلى التجنٌد في هذه الفترة من أجل مراقبة الانتخابات، وعدم السماح لرموز الاستبداد بالتلاعب بسيادة الشعب

واعتبر انٌه رغم عدم التمكن من تحقيق كل الطلبات والتطلٌعات خلال السنوات الثلاث الماضية، والأخطاء التي ارتكبتها الترويكا، على غرار عدم الضرب بيد من حديد على الفساد، فإنه يجب توعية الناس “بأنٌه هنالك فرق بين الأخطاء والخطايا”، قائلا “نحن لم نرتكب أيٌة خطيئة في حق البلاد، ولم نسرق، ولم نعذٌب، ولم نسكت على الاستبداد

وفي معرض حديثه عن واقع ولاية قفصة، اعتبر المرزوقي أن هذه الجهة كانت “ضحية 50 سنة من سياسة”، وصفها ب”سياسة شبه ” استعمارية” وفق تعبيره، وكانت “مثل البقر الحلوب للأطراف الأخرى، ولم تحظ سوى ببعض الفتات” مؤكدا أن “مستقبل قفصة، هو في مستقبل تونس .

و وعد المرزوقي بأنٌه في حال تمٌ انتخابه رئيسا للبلاد، فإنه سيحمي الحريات والحقوق، كما سيعمل على الحفاظ على الاستقرار من خلال توزان السلطات، وحكومة وحدة وطنية” وبذلك “تمرٌ تونس إلى خوض معركة مقاومة التخلٌف” على حد تعبيره

و واكب هذا الاجتماع ملاحظون دوليون عن بعثة الاتحاد الاوروبي لملاحظة انتخابات تونس لسنة 2014

( وات )