كل مقالات abdou mzoughi

وقفة احتجاجية أمام مقر ديوان السياحة في ”يوم غضب” ضد زيارة سياح إسرائيليين الى تونس

نظمت “الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع”، بمشاركة الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم السبت، “يوم غضب”، تنديدا بما أسمته “محاولات التطبيع مع إسرائيل”، عبر “تنظيم زيارات سياحية بين تونس ودولة الاحتلال”، و”زيارة إسرائيليين إلى تونس”.

وتضمن برنامج هذا اليوم تنظيم وقفتين احتجاجيتين أمام كل من ديوان السياحة والمسرح البلدي بالعاصمة، ومسيرة بشارع الحبيب بورقيبة، ردد خلالها المشاركون شعارات وخطابات تدعو بالخصوص الى “إقالة وزير السياحة”، و”إصدار قانون يجرم التطبيع”.

وطالب متدخلون في كلمات ألقوها أمام مقر ديوان السياحة بوسط العاصمة ب”احترام السيادة الوطنية” في تنظيم الرحلات السياحية، وب”إقالة وزير السياحة”، روني الطرابلسي، بعد رواج أخبار عن دخول سياح إسرائيليين لزيارة معبد الغريبة اليهودي بجربة، وإقامة مسلك سياحي يمر بالقرب من منزل الشهيد خليل الوزير “أبو جهاد” بالضاحية الشمالية للعاصمة، وهي أخبار ردت عليها الحكومة بالتأكيد على أنه لم يدخل تونس أي سائح بجواز سفر إسرائيلي.

وأعلن الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي بالاتحاد العام التونسي للشغل، لسعد اليعقوبي، في تصريحات صحفية أن الاتحاد “يرفض النشاط السياحي الذي تقدم من خلاله تنازلات على حساب الثوابت الوطنية، ويقود الى التطبيع مع الكيان الصهيوني”، موضحا أن المنظمة الشغيلة ستقوم خلال الأيام القادمة بتنظيم تحركات للتأكيد على موقفها المناهض لكل أشكال التطبيع.

يذكر أن الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع، التي تضم تيارات وشخصيات عدة، سياسية وفكرية ونقابية ذات خلفية قومية ويسارية، تدعو بالخصوص، وفق سردياتها، إلى “مقاطعة ومناهضة وتجريم كلّ أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني وممثّليه ومؤسّساته”، وإلى “عدم المشاركة في أيّة أنشطة تجمع تونسيين وسكان فلسطين المحتلة طالما لم يكن موضوعها مناهضة الصهيونيّة والكيان الصهيوني”.
كما تنشط المنظمات والأحزاب والشخصيات المكونة للشبكة في مجال “مقاطعة منتجات وشركات ومؤسّسات الكيان الصهيوني بمختلف أنواعها”.

جدير بالإشارة أيضا أن جهاز الاستخبارات الاسرائيلي “الموساد” قد اغتال خليل الوزير المعروف باسم “أبو جهاد” يوم 16 أفريل 1988 بمنزله بالضاحية الشمالية للعاصمة.
وقد تزامن اغتيال “أبو جهاد”، الذي يعد واحدا من أهم قيادات حركة فتح وجناحها المسلح، مع أحداث الإنتفاضة الفلسطينية الأولى.

وات

القيروان الجنوبية:عصابة مسلحة تسطو على أبقار بقيمة 20 الف دينار

تعرض فلاح أصيل منطقة بئر السبيل زعفرانة التابعة لمعتمدية القيروان الجنوبية فجر اليوم السبت الى عملية سطو على منزله من قبل عصابة مسلحة بواسطة بنادق صيد مختصة في سرقة المواشي قامت بسرقة بقرتين على ملكه بقيمة جملية قدرت ب20 الف دينار ولاذت بالفرار.

هذا ووجه الفلاح المتضرر نداء الى السلط الامنية بضرورة توفير الحماية للفلاحين وسرعة التدخل مؤكدا ان الحادثة هي الثانية في ظرف 20 يوم

كما ناشد الفلاح السلط الجهوية بضرورة التدخل مع مصالح وزارة الداخلية قصد السماح للفلاحين بامتلاك بنادق صيد مرخصة يستغلونها فقط في حماية مواشيهم ومنازلهم من سطو العصابات المنظمة وفق تعبيره.

متابعة:الهادي السالمي

إيران تستدعي سفير بريطانيا بعد اتهامها طهران بهجوم الناقلتين

استدعت إيران، يوم السبت، السفير البريطاني في طهران، بعدما قالت بريطانيا إنها تحمل إيران مسؤولية الهجوم على ناقلتي نفط بخليج عمان.

وذكرت وكالة الطلبة للأنباء في إيران “خلال الاجتماع مع مسؤول وزارة الخارجية الايرانية، انتقدت إيران بشدة موقف بريطانيا غير المقبول بشأن الهجوم في خليج عمان…بريطانيا هي البلد الوحيد الذي أيد الاتهامات الأميركية بشأن الهجوم”.

وأصدر وزير خارجية بريطانيا، جيريمي هانت، بيانا، يوم الجمعة، ألقى فيه باللوم على إيران والحرس الثوري الإيراني في الهجوم على ناقلتي النفط، قائلا إنه لا يمكن لأي بلد أو جهة أخرى غير رسمية القيام بذلك.

ودعا هانت إيران إلى “وقف جميع أشكال الأنشطة التي تزعزع الاستقرار”، مشيرا إلى أن بريطانيا تعمل مع دول أخرى لمحاولة إيجاد حل دبلوماسي للمواجهة المتصاعدة بين طهران وواشنطن.

وترفض إيران الاتهامات الأميركية بأنها تقف خلف الهجمات في خليج عمان.

وتأتي الحادثة الجديدة، الثانية ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، وسط تصاعد مستمر للتوتر بين طهران وواشنطن التي وجهت أصابع الاتهام لإيران بعد تعرّض 4 سفن بينها 3 ناقلات نفط لعمليات “تخريبية” قبالة دولة الإمارات في 12 مايو الفائت.

سكاي نيوز

حصاد اليوم السبت 15 جوان 2019

مليون و480 ألف مسجّل هو عدد المسجّلين الجدد للانتخابات القادمة والعدد الجملي تجاوز 7 ملايين مسجّل

تونس: إيقاف طاقم طائرة الخطوط السعودية بعد تعرض زميلهم لإصابة بليغة داخل إحدى النزل

عفيف شلبي: اي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية لاتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق ”الاليكا”

تعيين نبيل عجرود مديرا للديوان الرئاسي

قناة التاسعة تدعو سامي الفهري الى الكف عن التهريج عبر شبكات التواصل الاجتماعي

حوار إستراتيجي إقتصادي أمريكي تونسي في جويلية

مارث:ايقاف شخصين و حجز 12500 قرص مخدر

سيدي بوزيد: احياء الذكرى الرابعة لاستشهاد 3 بواسل من الحرس الوطني

الجبهة الشعبيّة: قيادات حزب ”الوطد” حاولت الإنقلاب على الجبهة وهيئة الانتخابات ”متواطئة”

حملة تحسيسية بتونس من 12 جوان الى 12 جويلية 2019 لمنع تشغيل الفتيات القاصرات كعاملات منازل (وزيرة المراة)

تونس: إيقاف طاقم طائرة الخطوط السعودية بعد تعرض زميلهم لإصابة

بليغة داخل إحدى النزل

استعراض روسي جديد للقوة.. اختبار نظام صاروخي للقطب الشمالي

اختبر الجيش الروسي مؤخرا نظاما صاروخيا جديدا مخصصا للقطب الشمالي، في استعراض جديد للقوة وإثبات قدرة النظام على العمل ميدانيا في أسوأ الظروف المناخية.

وقام الاسطول الشمالي الروسي هذا الأسبوع باختبار نظام الصواريخ الجديد، وتم الاختبار في ميدان فعلي لإطلاق النار في جنوب البلاد، وفق ما ذكرت صحيفة “موسكو تايمز”، السبت.

وأطلقت الصواريخ منصات محمولة على عربات مجنزرة مطلية باللون الأبيض للقطب المتجمد الشمالي، إذ تم إطلاق عدد من الصواريخ للتأكد من فعاليتها.

وتمكنت الصواريخ من اعتراض أخرى معادية في ظل ظروف من التشويش بالراديو، الأمر الذي يثبت مدى دقة المنظومة الجديدة على تحديد أهدافها وتدميرها.

وتمكنت المنظومة من ملاحقة الصواريخ أهدافها التي انطلقت من اتجاهات مختلفة وعلى ارتفاعات متعددة، وقال الضباط المشرفون على التجربة إنه تم القضاء على جميع الأهداف بنجاح

وقال الضباط المشرفون على التجربة الصاروخية إن الجنود المعنيين بالعمل على المنظومة الجديدة سيعودون “إلى قواعدهم الدائمة وسيظلون في حالة تأهب قتالي”.

ويبلغ مدى الصواريخ الجديدة التي تم اختبارها 15 كم. وقد تم عرض النظام لأول مرة على الملأ خلال عرض عسكري في موسكو في 9 مايو 2017.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه تم تسليم الوحدات الأولى من النظام الصاروخي الجديد إلى القوات المسلحة في أواخر عام 2018 وتم إرسالهم لاحقا إلى الشمال.

ومن المرجح أن يتم نشر هذا النظام في العديد من القواعد الروسية الجديدة والمستحدثة في القطب الشمالي، بما في ذلك القواعد الموجودة في فرانز جوزيف لاند ونوفايا زيمليا وسيفيرنايا زيمليا وجزر سيبيريا الجديدة وجزيرة رانجل.

وقد تم تصميم النظام الصاروخي الجديد من أجل القتال من الجو إلى الجو في جميع الأحوال الجوية، وقد تم تصميمه من البداية لإسقاط الأسلحة الموجهة بدقة خلال النهار والليل، في حالات الطقس السيئة والتشويش.

سكاي نيوز

البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي الثلاثاء والاربعاء لاقرار اتفاقيات ثنائية في مجالي الضرائب والنقل و قطاعات اخرى

يعقد مجلس نواب الشعب، يومي الثلاثاء 18 جوان والإربعاء 19 جوان 2019 ، جلستان عامتان، للنظر في حزمة قوانين أساسية لإتفاقيات وقعتها الحكومة التونسية في مجال تفادي الإزدواج الضريبي وتعديل إتفاقية الطيران المدني ومجالات اخرى للتعاون الثنائي .
وأوضح المجلس، في بيانات نشرها على موقعه على شبكة الأنترنات، أن النواب سيناقشون مشروع قانون أساسي يتعلق بالموافقة على اتفاقية بين الحكومة التونسية ونظيرتها بجهورية سنغافورة بشأن تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الجبائي في مادة الضرائب على الدخل.
وسيناقش النواب ، كذلك، مشروعي قانونين أساسيين يتعلق الأول بالموافقة على بروتوكولي تعديل اتفاقية الطيران المدني الدولي والثاني بانضمام تونس للاتفاق الأممي الخاص باعتماد شروط موحدة للمراقبة الفنية الدورية للعربات ذات العجلات والإعتراف بتلك المراقبة.
وسيعرض المجلس للمصادقة، مشروع قانون أساسي يتعلق بالموافقة على إتفاق وتبادل رسائل بين منظمة الأمم المتحدة، ممثلة في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والحكومة التونسية حول إنشاء مكتب قُطري للبرنامج بتونس كما سينتخب البرلمان أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد.

المصدر:الاذاعة الوطنية

مليون و480 ألف مسجّل هو عدد المسجّلين الجدد للانتخابات القادمة والعدد الجملي تجاوز 7 ملايين مسجّل

مع انتهاء آجال التسجيل للانتخابات التشريعية لسنة 2019 اليوم السبت 15 جوان، بلغ عدد المسجّلين إلى حدود الخامسة من مساء هذا اليوم، وفق ما أكّده عضو هيئة الانتخابات أنيس الجربوعي، مليون و480 ألف مسجّل جديد.
وأوضح الجربوعي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ العدد الجملي للمسجّلين للانتخابات القادمة تجاوز ال7 ملايين مسجّل (7 ملايين و200 ألف).
وبشأن تعديل القانون الانتخابي، أفاد المتحدث بأنّ الهيئة العليا المستقلّة للإنتخابات تلقّت بتاريخ 9 جويلية 2018 مشرع قانون أساسي يتعلّق بتنقيح وإتمام القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 بخصوص العتبة الانتخابيّة (لا تدخل في توزيع المقاعد القائمات المترشّحة التي تحصّلت على أقل من 5 بالمائة من الأصوات المصرّح بها على مستوى الدائرة)، لكنّ الهيئة قدّمت نهاية شهر أكتوبر خلال استضافتها بالبرلمان مقترحها المتمثّل في 3 بالمائة.
أمّا بخصوص إضافة فصل جديد للقانون الانتخابي ينصّ على الترشح للانتخابات بشروط، والذي رأى البعض أنّه « وضع على المقاس ولغايات ضيقة » بهدف منع بعض الأشخاص من الترشّح، قال الجربوعي إنّه لم تقع استشارة الهيئة حول مسألة التعديل هذه كما لم تطّلع على مضامينها.
وذكر، في هذا الصدد، بأنّ هيئة الانتخابات صادقت الاسبوع الماضي على دليل الترشّحات، وستنطلق الأسبوع المقبل في تكوين المسؤولين عن قبول هذه الترشّحات، مبيّنا أنّ هذا الدليل قد نصّ في النقطة الرابعة من فصله الثالث على أن « الهيئة تضمن المعاملة المتساوية بين جميع الناخبين وجميع المترشحين وجميع المتدخلين خلال العمليات الانتخابية والاستفتائيّة ».
واعتبر عضو هيئة الانتخابات فب تصريحه ل »وات »، أنّ « أيّ تعديل للقانون الانتخابي، سيربك عمل الهيئة، لأن التوقيت لن يكون كافيا للانطلاق في قبول الترشحات للانتخابات التشريعية في 22 جويلية، غير أن هيئة الانتخابات، كهيئة دستوريّة، ملتزمة بتطبيق القانون، وستعمل على تطبيق القانون الانتخابي الجديد في صورة تنقيحه ».
يشار إلى أن الجلسة العامة المنعقدة أوّل أمس الخميس بالبرلمان لمناقشة مشروع تعديل قانون الانتخابات والاستفتاء، لم تتوفق إلى التصويت على التعديلات المقترحة بخصوص مشروع القانون، حيث لم يتم التصويت على عنوان مشروع القانون، وعلى مقترح تخفيض في النسبة المشروطة للحصول على التمويل العمومي للحملة الانتخابية من 5 إلى 3 بالمائة، وكذلك على مقترح النزول بالعتبة الخاصة باحتساب الأصوات في الحاصل الانتخابي من 5 إلى 3 بالمائة.
وقد تم تأجيل النظر تنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء في العديد من المناسبات بسبب رفض عدد هام من نواب المعارضة، بالخصوص، للتعديلات المقترحة، بالإضافة إلى عدم توصل مختلف الكتل في جلسات التوافقات بشأنه إلى حلول ترضي جميع الأطراف.
كما أنّ الحكومة قد اقترحت جملة من التعديلات في القانون الانتخابي، وكانت تعتزم تقديمها خلال الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على مشروع القانون الأساسي المتعلق بالانتخابات والاستفتاء، من بينها أنّه يمكن للهيئة رفض ترشحات كل من يثبت لديها استخدامه لخطاب لا يحترم النظام الديمقراطي ومبادئ الدستور والتداول السلمي على السلطة، أو يدعو الى العنف والتمييز والتباغض بين المواطنين، أو يمجد سياسات الدكتاتورية وممارسات انتهاك حقوق الإنسان، أو يمجد الارهاب، أو يهدد النظام الجمهوري ودعائم دولة القانون.
يذكر انّ آجال التسجيل للانتخابات التشريعية لسنة 2019 تنتهي اليوم السبت، بعد ان تمّ سابقا تمديدها، على ان تتواصل عمليّة التسجيل بالنسبة للانتخابات الرئاسيّة إلى غاية 4 جويلية القادم.

عفيف شلبي: اي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية لاتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق ”الاليكا”

قال رئيس مجلس التحاليل الإقتصادية التابع لرئاسة الحكومة، عفيف شلبي السبت “إن أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية لمشروع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق “الأليكا” التي عرضها الإتحاد الأوروبي على تونس”.

وإعتبر شلبي، خلال لقاء حواري انتظم ببادرة من منتدى التجديد تحت عنوان “الأليكا: مصلحة تونس أولا”، أن “مفاوضات “الأليكا ” يجب أن تتبع المبادئ الرئيسية ذاتها المعمول بها في اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي (سنة 1995) من ضمنها اعتماد نسق متدرج والتقسيم بين القطاعات والمنتوجات و إدراج اجراءات الحماية واستبعاد بعض المنتوجات من الاتفاقية.
وأوضح أن اتفاقية الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي أتاحت لتونس توفير 200 ألف موطن شغل الى حد الآن، حيث تطورت طاقة تشغيل القطاع الصناعي من 400 ألف إلى 600 ألف موطن شغل.

قال رئيس مجلس التحاليل الإقتصادية التابع لرئاسة الحكومة، عفيف شلبي السبت “إن أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية لمشروع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق “الأليكا” التي عرضها الإتحاد الأوروبي على تونس”.

وإعتبر شلبي، خلال لقاء حواري انتظم ببادرة من منتدى التجديد تحت عنوان “الأليكا: مصلحة تونس أولا”، أن “مفاوضات “الأليكا ” يجب أن تتبع المبادئ الرئيسية ذاتها المعمول بها في اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي (سنة 1995) من ضمنها اعتماد نسق متدرج والتقسيم بين القطاعات والمنتوجات و إدراج اجراءات الحماية واستبعاد بعض المنتوجات من الاتفاقية.
وأوضح أن اتفاقية الشراكة بين تونس والاتحاد الأوروبي أتاحت لتونس توفير 200 ألف موطن شغل الى حد الآن، حيث تطورت طاقة تشغيل القطاع الصناعي من 400 ألف إلى 600 ألف موطن شغل.

وات