إعلانات

أخبار عالمية

بعد تصريحات ماكرون.. حملة واسعة في الدول العربية لمقاطعة "المنتجات الفرنسية"

انتشر وسم "مقاطعه المنتجات الفرنسية"، على تويتر، في الوطن العربي على خلفية تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون أثناء تشييع المعلم الفرنسي المذبوح، بأن فرنسا سوف تستمر بنشر الرسوم الكاريكاتورية عن النبي محمد (صلى الله عليه و سلم)، مما أثار غضب عامة المسلمين.

تصدر وسم "مقاطعه المنتجات الفرنسية" مواقع التواصل الإجتماعي في العديد من الدول العربية، وذلك تعبيراً عن غضب الشارع ورواد مواقع التواصل الاجتماعي إثر الحملة التي بدأها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد المسلمين في فرنسا بذريعة إقدام شاب شيشاني على جريمة قطع رأس مدرس قام بعرض صور كرتونية تسيء للرسول.

وبعد موجة غضب شعبية لدى الشعوب المسلمة دشن نشطاء حملة على مواقع التواصل الاجتماعي يدعون فيها إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، وذلك تحت هشتاغ #مقاطعهالمنتجاتالفرنسية، بالإضافة إلى هشتاغ "#إلارسولالله"، وهشتاغ "#ماكرونيسيءللنبي"، كذلك هشتاغ "#رسولناخطأحمر".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الأربعاء، في حفل تأبين وطني أقيم للمدرس المقتول، إن صامويل باتي، قتل "لأنه كان يجسد الجمهورية".

وأضاف ماكرون في الحفل الذي أقيم في جامعة السوربون بحضور عائلة باتي، أن المدرس قتل بيد "جبناء" لأنه كان يجسد القيم العلمانية والديمقراطية في الجمهورية الفرنسية، مشدداً على أن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، في إشارة إلى الرسوم المسيئة التي عرضها باتي على تلاميذه قبل أن يذبح.

وتصاعدت دعوات مقاطعة المنتجات الفرنسية، وسحبها من الأسواق والمحلات التجارية العربية، كرد فعل على الرسوم المسيئة للرسول، والتي نشرتها الصحيفة الفرنسية شارلى إيبدو مؤخراً، ما استفز مشاعر المسلمين.

وكالات

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم