وفاة احد ابناء القيروان في المهجر محفوظ الرمضاني..سياسي فاعل في بلجيكا

توفي يوم امس محفوظ الرمضاني عن عمر يناهز 72 عاما و هو تونسي اصيل معتمدية بوحجلة ولاية القيروان، غادر سنة 1969 إلى بلجيكا لانهاء دراسته اين تخرح مهندسا صناعي في علم النووي تحصل على اللجوء السياسي بعد أن حوكم غيابيا ب5 سنوات سجنا لانه خرج في مسيرة ضد الحبيب بورقيبة .
المرحوم من خيرة ابناء البلاد  كان ناشطا فاعلا في حقوق الانسان ،كما تقلد مناصب مختلفة في الحزب الاشتراكي البلجيكي و شغل منصب نائب بالبرلمان، و كان من بين اعضاء اللجنة التي تقدمت لمحاكمة شارون.
هذا ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية أجنبية، فإن الفقيد تحول بعد انتهاء مسيرته السياسية سنة 2011، للعيش بجنوب فرنسا و اصبح يعاني من مشاكل في الذاكرة و فقد أكثر من مرة آخرها يوم 13 جوان الجاري حيث تم العثور عليه يوم الجمعة و  ملقى على قارعة الطريق تم تحويله المستشفى الا انه توفي يوم السبت.
رحم الله الفقيد و رزق اهله و ذويه جميل الصبر و السلوان.