وزير الشؤون الدينية يتابع بعض الحالات الصحية بمستشفى منى للطوارئ

في إطار المتابعة اليومية لشؤون الحج في البقاع المقدّسة أدّى وزير الشؤون الدّينية أحمد عظوم صحبة الدكتور سمير عبد المؤمن عضو البعثة الطبيّة مساء يوم الثلاثاء 13 أوت الجاري زيارة لمستشفى منى للطوارئ ومستشفى مدينة الملك عبد الله الطبية لمعايدة بعض الحجيج التونسيّين المقيمين فيها والاطلاع على حالتهم الصحية.

وتتابع البعثة الصحية التونسية عن كثب الأوضاع الصحية للحجيج في عيادات مفتوحة على مدار اليوم بمقر إقاماتهم بالنزل وعند إقامتهم بالمخيمات في عرفة ومنى.

وقد وصل عدد هذه العيادات منذ حلول وفد الحجيج التونسيين إلى البقاع المقدسة وإلى غاية اليوم قرابة 12 ألف عيادة تراوح جلها بين أمراض التنفس والروماتيزم والسكري والضغط الدم وغيرها … أما المرضى المقيمون في المستشفيات فهم أربع حالات إحداها حاجة تونسية أجرت عملية جراحية بسبب كسر وهي حاليا في صحة جيدة وستغادر المستشفى في الأيام القليلة القادمة اما الحالات الثلاث الأخرى فتتمثل في أمراض ضيق تنفّـس وقلب وسكري ووضعهم حاليا مستقر وهم تحت متابعة طاقم طبي تونسي وسعودي وقد تم تصعيد كافة المرضى للوقوف على صعيد عرفة وإتمام مناسكهم تحت رعاية طبية .

يذكر أن السلطات السعودية وفرت مستلزمات لدعم الطاقم الطبي التونسي منها طائرة هوائية لنقل الحالات الحرجة إن وجدت، تفاديا لتعطل حركة المرور التي تعاني منها البقاع المقدسة في ذروة المناسك.
وكانت السلطات السعودية كرمت البعثة الطبية التونسية باعتبارها من ضمن أحسن البعثات الطبية في هذا الموسم تنظيما وأداء.

المصدر: وات