وزير التّربية: يوميّا.. نسجّل حوادث تحرّش بالمؤسّسات التّربوية مماثلة لجريمة “معلّم صفاقس” !

أكّد وزير التربية حاتم بن سالم في تعليقه على حادثة تحرّش معلم بـ 20 تلميذا بإحدى المدارس بصفاقس “أن ما حصل جريمة خطيرة وشنيعة بكل المقاييس ولا بد من تسليط أقصى العقوبات على مرتكبه”. كما أكد بن سالم تواطؤ أطراف سيكشف عنها القضاء، في الجريمة ما جعل عدد الضحايا يبلغ 20 تلميذا مشددا على أن الوزارة حريصة على دعم الإحاطة النفسية داخل المؤسسات التربوية.

وأشار بن سالم على هامش إشرافه على أشغال المجلس الجهوي للتربية بمنوبة إلى أن الوزارة تسجل حوادث مماثلة يوميا وتقوم باتخاذ إجراءات فورية بعزل المتورطين ومقاضاتهم، مؤكدا اعتزامه الكشف عن إحصائيات في الغرض حول عدد الاعتداءات والإجراءات التي اتخذتها الوزارة مع كشف كافة معطيات الملف الإداري للمعلم المتهم بولاية صفاقس وإظهارها للعلن الأسبوع القادم.

وبيّن أن تفقدية من الوزارة تقوم حاليا بإجراء بحث معمق حول الحادثة وقد توصلت إلى أنه لم يتم ارتكاب أي من الجرائم داخل المؤسسة التربوية، في حين تؤكد معطيات قضائية وجود حالات تمت داخل أسوار المدرسة وذلك في انتظار انتهاء التحقيق والكشف عن ملابسات الجريمة كاملة.