هشام السنوسي: هيئة الانتخابات لم تعتمد بعض تقارير الهايكا في علاقة بوسائل الاعلام الخارجة على القانون ولم تطبق القانون بشكل حاسم

2019/10/17 @ 12:36

 

عقدت الخميس 17 أكتوبر، الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري “الهايكا”، ندوة صحفية حول رصد التغطية الاعلامية للحملة الانتخابية التشريعية والرئاسية السابقة لأوانها.

وعبّر عضو الهيئة هشام السنوسي عن أسفه لتواجد قنوات خارجة عن القانون خلال الانتخابات جعلت المنافسة غير متساوية وجعلت الانتخابات غير نزيهة باعتبار أن هناك مرشحين لديهم قنوات واذاعات مجنّدة لخدمتهم حسب تعبيره.

واشار السنوسي إلى أن الهيئة قدّمت تقريرا مفصلا في الغرض لهيئة الانتخابات مشدّدا على أن نفس الخرق الذي ارتكبته إذاعة القرآن الكريم ارتكبته كل من قناتي نسمة والزيتونة.

وقال في هذا السياق ” هناك خارجين عن القانون يستغلون الحريات والديمقراطية في سبيل الوصول للبرلمان ووصلوا للمنافسة على الرئاسة على غرار نبيل القروي وحتي حد ما يسئلو من أين لك هذا وشنوة التلفزة هذه والاشهار السياسي الي قاعد تعمل فيه؟؟”.

ولمّح في هذا السياق إلى أن هيئة الانتخابات لم تعتمد بعض تقارير الهايكا في علاقة بوسائل الاعلام الخارجة على القانون ولم تطبق القانون بشكل حاسم.

وتحدّث في نفس الاطار عن قرار هيئة الانتخابات المتعلّق بإسقاط قائمة حزب الرحمة ببن عروس وقال “أستغرب هذا القرار فقد كان يجب اسقاط جميع القائمات الخارجة عن القانون”.

 

باب بنات