“نعم للسلام….نعم للعيش المشترك” رسالة توجهها مجموعة من الأطفال من أصول تونسية خلال تظاهرة بباريس

2017/03/20 @ 8:35

“نعم للسلام….نعم للعيش المشترك” تلك هي الرسالة التي وجهها حوالي ثلاثين طفلا من أصول تونسية،، في عرض نظمته جمعية “أولادنا” امس الأحد بالعاصمة الفرنسية باريس بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للاستقلال (20 مارس) وباليوم الوطني للباس التقليدي (16مارس).

وأفادت رئيسة الجمعية وداد كاربونتيي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن هذه التظاهرة تهدف إلى توجيه رسالة تسامح وسلام، مشيرة إلى أن برنامج التظاهرة متنوع ويؤمنه الأطفال المنخرطون بالجمعية ومجمعة من الموسيقيين التونسيين المقيمين بفرنسا بقيادة زياد بن رحومة والمتحصلات على الخمسة الذهبية هاجر بوراوي ومنيرة قايدة.

كما تم بالمناسبة تقديم عرض مسرحي بعنوان “الطريق” لعبيد جماعي.

وجمعية أولادنا هي جمعية تونسية تم إنشاؤها بباريس في جوان 2016 من قبل مجموعة من العائلات التونسية المقيمة بفرنسا وتهدف لللنهوض بالثقافة والتقاليد الوطنية لدى أبنائها.
وات