ميركل وبن زايد يبحثان الملف الليبي في برلين

بحثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، السبت، مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد المستجدات في ليبيا.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت قال فيه إن ميركل التقت بن زايد في برلين.

وأوضح البيان أن اللقاء جاء بطلب من ميركل؛ لأن بن زايد لن يستطيع المشاركة في مؤتمر دولي حول ليبيا تحتضنه برلين الأحد.

ولفت إلى أن ولي عهد أبوظبي أوكل إلى وزير خارجية بلاده مهمة تمثيل الإمارات في مؤتمر برلين.

وأضاف أن بن زايد رحّب بمسار برلين حول ليبيا، والأعمال التحضرية التي سبقته.

وأكد أن ولي عهد أبوظبي تعهد لميركل بأنّ الإمارات ستدعم بقوة مخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا.

وأشار البيان إلى أن بن زايد وميركل متفقان على أن الحل العسكري لن ينجح في ليبيا.

وشدّد بن زايد ضرورة تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا من خلال التفاوض.

وأفاد البيان بأن ميركل وولي عهد أبوظبي أعربا عن ترحيبهما بالهدنة المعلنة قبل أيام في ليبيا، ودعيا الأطراف الليبية إلى الاتفاق على تثبيتها.

ولفت إلى أن الجانبين اتفقا على إعادة بناء المؤسسات الحكومية الليبية وإصلاح قطاع الأمن في هذا البلد، بما فيها مكافحة الإرهاب والتطرف.

وأضاف: “من وجهة نظر محمد بن زايد وميركل يعد إنهاء التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا من الخارج شرطا مسبقا لتحقيق ذلك”.

كما بحث ميركل ومحمد بن زايد، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسلسلة قضايا متعلقة بالشرق الأوسط، وفق بيان متحدث الحكومة الألمانية.

 

الأناضول