من سباك في السعودية إلى وزير في الهند

رغم وصوله لمنصب وزير الدولة للعدالة الاجتماعية والتمكين إلا أن الوزير الهندي والنائب السابق في البرلمان فيجاي سامبلا لا ينسى أصوله الاجتماعية البسيطة.

حيث بدأ سامبلا ، المنحدر من إقليم البنجاب، حياته كعامل وحمال في سن الرابعة عشرة ثم انتقل إلى السعودية حيث عمل هناك كعامل سباكة لعدة سنوات.

ولدى عودته إلى مسقط رأسه في جلاندار، افتتح محلا صغيرا ثم بدأت مسيرته في عالم السياسة عام 1998، حيث انضم إلى حزب يمثل إقليم البنجاب.

وبدأ سامبلا بالتدرج في عدة مناصب في فرع الحزب بالإقليم ومن بينها منصب مسؤول تطوير الغابات ثم وصل إلى منصب نائب الرئيس.

وخلال العام الحالي، خاض سامبلا ، الذي يبلغ من العمر حاليا 53 عاما، الانتخابات البرلمانية وفاز على منافسه بفارق 13 ألف صوت انتخابي.

وهو ما دعا رئيس وزراء الهند ناريندا مودي لاختياره كعضو في وزارته.

وصرح سامبلا مؤخرا لصحيفة “تايمز أوف إنديا” أن التجربة التي شكلت جزء مهما من حياته كانت عمله كسباك في السعودية، حيث رأى صاحب البناية التي كان يعمل بها يضع القفازات وينظف حماما رفض سامبلا تنظيفه.

وهي تجربة جعلته لا يترفع عن العمل اليدوي أيا كان.