وكان مالك عيسى أصيب برصاصة أطلقتها القوات الإسرائيلية عليه بعيد مغادرته حافلة المدرسة في حي العيسوية في مدينة القدس المحتلة.

وقالت القوات الإسرائيلية في ذلك الحين إنها كانت ترد على “أعمال شغب” في الحي، واستخدمت أسلحة غير قاتلة.

لكن هذه الأسلحة “غير القاتلة” تسبب بآلام رهيبة وعاهة سترافق مالك في حياته.

وروى والده في حديث إلى وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” تفاصيل إصابة ابنه ومعاناته في المستشفى.

ومن جانبه، قال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية، ميكي روزنفليد إن تحقيقا يجرى في الحادث.

سكاي نيوز عربية