لاول مرة تونس تنظم معرضا دوليا خاصا بقطاعي الصناعات التقليدية و السياحة في روما لاستضافة 5 الاف زائر

حقق قطاع السياحة و الصناعات التقليدية قفزة نوعية سيما خلال السنتين الامنقضيتين تجلت بشكل خاص طيلة عام 2019 اذ زاد عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 13.6% ليتجاوز عددهم 9.4 مليون سائح. و تظهر المؤشرات الخاصة بالنشاط السياحي نهاية ديسمبر المنقضي، تحسن العائدات السياحية بنسبة 35.7% مقارنة بالفترة ذاتها من 2018 لتناهز قيمتها 5.5 مليار دينار. ومثلت هذه الزيادة 28.7% باحتساب الأورو و 21.9% باحتساب الدولار الأمريكي.

اما في خصوص قطاع الصناعات التقليدية، فتفيد أخر الإحصائيات بأن القطاع الذي يشغل حوالي 380 ألف حرفي يمارسون 76 نشاطا، و يضم 1888 مؤسسة، بينها 647 مؤسسة مصدرة،  قد ساهم بنسبة 9.3% في الناتج المحلي الخام و بنسبة  2 % من إجمالي الصادرات، في حين تصل قيمة الاستثمارات السنوية في هذا القطاع 18.4 مليون دينار.

و في اطار مزيد دعم هذين القطاعين، فقد افاد اليوم الاثنين 27 جانفي 2020 مصدر مسؤول بشركة “ريجينا” الايطالية الوطنية المتخصصة في اقامة المعارض الدولية انه من المنتظر ان ينعقد في الفترة بين 7 و 9 فيفري القادم بالعاصمة الايطالية روما الصالون الدولي الاول لقطاع الصناعات التقليدية و السياحة التونسي.

و جرى التاكيد، في هذا السياق، على ان انعقاد هذا الصالون سيشكل فرصة حقيقية للمهنيين سيما من الحرفيين و الناشطين في مجال الصناعات التقليدية و ذلك بهدف دعم جهودهم فيما يتعلق بالتوجه نحو الاسواق الدولية لتوطيد انشطتهم التصديرية و ذلك الى جانب التعريف بمهاراتهم و اتقانهم لصنائع تونسية صرفة تعود ممارستها الى قرون و مزيد اشعاعهم و تحريك اعمالهم الترويجية و تسويق منتوجاتهم الاصيلة بالساس لدى التونسيين المقيمين في الخارج و السياح.

كما بين منظمو التظاهرة انها ستمثل اطارا مثاليا لابراز عراقة الموروث الثقافي التونسي و زخم القطاع السياحي الوطني في ايطاليا و على الصعيد العالمي. كما ستكون فضاء للارشاد و التوجيه فيما يتعلق بقدرة الحرفيين التونسيين و العاملين في مجال الصناعات التقليدية عبر مزج ابتكارتهم بفنهم العريق و جمالية انتاجهم مما يمكن من اكتشاف قطاع ثري علما انه سيقع تحصيص جناح بالموروث الغذائي التونسي و بالملابس و الاكسسوارات التقليدية التي تجمع بين العراقة و الحداثة. و من المنتظر كذلك تنظيم عرض ازياء للتعريف بالابتكارات التونسية المجددة في ميدان الملابس و المنسوجات.

يذكر ان تنظيم هذا الصالون الاول يندرج حسب اصحاب المبادرة في اطار حملة ترويجية و تسويقية وطنية لدعم قطاعي الصناعات التقليدية و السياحة و من اجل توطيد تواجد الموروث الثقافي الوطني و استقطاب المزيد من السياح الايطاليين لزيارة تونس و الاقامة فيها فضلا عن تشجيع بيع المنتوج التقليدي الوطني. هذا و من المرتقب ان يستقبل الصالون 5000 زائر.

 

آخر خبر أونلاين