الرياضةعالميةكأس العالم روسيا 2018

“كانتي” لعب مباراة نهائي المونديال وهو “مريض” .. و زملاءه يهتفون بآسمه في النزل أمام عائلاتهم

2018/07/17 @ 9:11

ذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن نجم الديوك أبطال العالم نغولو كانتي لعب المباراة النهائية لمونديال روسيا 2018، (فازت فرنسا 4-2) ضد كرواتيا وهو مصاب بالتهاب في الأمعاء والمعدة.

وخرج كانتي في الدقيقة 55 من المباراة النهائية وكان في جعبته بطاقة صفراء دون أن يقدم أداءً عالياً اعتاد عليه في كأس العالم تاركاً مكانه لستيفين نزونزي.

وأعتقد الجميع أن إخراج ديشان لكانتي كان تحاشياً من حمراء محتملة خصوصاً أن النتيجة كانت لا تزال متقاربة (2-1) ولكن في الحقيقة ربما كان السبب صحة النجم الأسمر.

كانتي البالغ من العمر (27 عاما) أذهل العالم بأدائه وكمية الجهد التي يبذلها في مركز الوسط الدفاعي والمحور فهو مثال لمن لا يعرف الكلل أو الملل وواحد من أبرز اللاعبين في افتكاك الكرة على مستوى العالم.

ومقابل احتفالات لاعبي فرنسا كلهم بالكأس الذهبية التي نالها المنتخب للمرة الثانية بالكاد شوهد كانتي يلتقط الصور مع الكأس وأظهر شريط فيديو أن رفاقه دفعوه لالتقاط هذه الصورة التاريخية فهو معروف بخجله الشديد وتواضعه الجم.

لاعبو منتخب فرنسا احتفلوا بنجمهم الفذ بعد انتصارهم التاريخي في روسيا، حين غنوا بفخر أغنية خاصة لكانتي في فندق الفريق أمام عائلاتهم وأصدقائهم المبتهجين.

فيديو للاعبي المنتخب الفرنسي يغنّون لزميلهم “كانتي”:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي
إغلاق