قفصة: رفع أمر شخصين معزولين ذاتيا إلى النيابة العمومية لعدم إمتثالهما لإجراء العزل الصحّي

قرّرت، يوم الاثنين، الادارة الجهوية للصحّة بقفصة، رفع أمر شخصين معزولين ذاتيا لم يمتثلا لإجراء العزل الصحّي، إلى النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالجهة، قفصة قصد إتخاذ الاجراءات المناسبة في مثل هذه الحالات، حسب ما أعلن عنه لوكالة تونس إفريقيا للانباء المدير الجهوي للصحة بالجهة سالم ناصري.
وقال سالم ناصري، أن المتابعة اليوميّة لحالات الاشخاص الخاضعين لإجراء العزل الذاتي بقفصة، قد كشفت عدم إمتثال شخصين إثنين لهذا الاجراء رغم التنبيه عليهما، وهو ما دفع الادارة الجهوية للصحة إلى إعلام النيابة العمومية بقفصة، الى ان تتخذ ما هو مناسب من إجراءات تلزم هذين الشخصين بتطبيق إجراء العزل الذاتي.
وأشار سالم ناصري، من ناحية أخرى، إلى أن عدد الاشخاص الذين يخضعون لإجراء العزل الصحي الذاتي بالجهة، قد إرتفع، اليوم الاثنين، إلى 74 شخصا، وذلك بعد أن تقرّر وضع 8 أشخاص عادوا خلال الأيام الأخيرة من إيطاليا بواسطة رحلات جوّية، في العزل الذاتي بمنازلهم.
ويشمل حاليا إجراء العزل الصحي بقفصة، المحيطين والمخالطين لأول مصاب بفيروس “كورونا”، أصيل قفصة، والعائدين من مناطق موبوءة على متن رحلات بحرية أو جوّية .
وأكد ذات المصدر، أن جميع الاشخاص الخاضعين حاليا للعزل الذاتي بمنازلهم بقفصة، لم تظهر عليهم أيّة عوارض ذات صلة بفيروس “كورونا”، مضيفا أن قرار الابقاء عليهم في العزل الصحي الذاتي، هو إجراء احترازي وقائي معمول به وفقا للتدابير والاجراءات الطبّية المتّبعة في مثل هذه الحالات، ويهدف إلى التوقّي من هذا الفيروس وتفادي إنتشاره.
وتقوم فرق من إدارة الصحة الاساسية ومن فرق التدخل الطبّي السريع بمتابعة الحالة الصحّية لهؤلاء المعزولين بشكل يومي إلى حين إنتهاء فترة العزل التي تدوم 14 يوما.

 

وات