متفرقات

ضجة على مواقع التواصل بسبب التشابه بين هجوم مسجدي نيوزيلندا ولعبة “ببجي”

2019/03/15 @ 18:03

أثار الهجوم الدموي على مسجدين في نيوزيلندا، صدمة كبيرة وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن فزعهم من تشابه العملية الدموية مع لعبة “ببجي PUBG”.

وبث منفذ الهجوم مقطعا مباشرا صادما عبر تقنية “لايف فيسبوك” يوثق العملية من بدايتها إلى نهايتها، سجله بواسطة كاميرا “غو برو” ثبتت على جسمه.

ومنذ لحظة دخوله المسجد، شرع المهاجم في إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من بندقية على عدد من المصلين، وواصل إطلاق النار حتى على المصابين الذين تكوموا على أرضية المسجد.

 اللافت في الفيديو الذي شاهده الملايين، كان نسبة تشابه مشاهد تنفيذ المجزرة باستراتيجية لعبة “PUBG” الشهيرة، بداية من لحظة فتح الصندوق الخلفي للسيارة، إذ بدت غالونات حمراء، تظهر غالبا في اللعبة.

كما تعمد القاتل تصوير مقدمة سلاحه لتبدو الصورة كما في اللعبة تماما، وسار به يقنص هذا وذاك ويتحول بالسلاح هنا وهناك، في مشهد أعرب كثير من رواد مواقع التواصل عن عدم تصديقهم في البداية أنه حقيقي.

كما أثار انتباه الكثيرين طريقة تبديل مخزن الذخيرة وإطلاق النار على المارّة من السيارة التي كان يقودها.

ولقي ما لا يقل عن 49 شخصا مصرعهم نتيجة إطلاق نار على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في جزيرة ساوث آيلاند بنيوزيلندا، وذكرت صحيفة ” heute” النمساوية أن المهاجم الأسترالي برينتون تارانت البالغ 28 عاما نشر بيانا على وسائل التواصل الاجتماعي يحرض على القتل.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي
إغلاق