وأكد المصدر أن شركة “إي أيه” المختصة بألعاب الفيديو، دفعت مليون دولار، لمحترف ألعاب الفيديو الأميركي تايلر بليفنس المعروف باسم “نينجا”، كي يلعب لعبة “أبيكس ليجيندس” الجديدة التي أصدرتها الشركة.

ولم يذكر المدة التي طلب من “نينجا” فيها أن يلعب اللعبة ويبثها مباشرة على موقع يوتيوبوتويتش، ولكن المصدر قال أنها “لم تكن مدة طويلة”، وقد تكون لبضعة ساعات فقط.

وتعد فيديوهات البث لمحترفي ألعاب الفيديو من أكثر أنواع الفيديوهات شعبية على يوتيوب، بسبب المتابعة الكبيرة التي تحصل عليها من عشاق ألعاب الفيديو حول العالم.