سيدي بوزيد: المندوبية الجهوية لحماية الطفولة تقر جملة من الاجراءات لفائدة عائلة الطفل المنتحر بساحة المدرسة

على اثر حادثة انتحار الطفل البالغ من العمر حوالي 9 سنوات مؤخرا داخل ساحة المدرسة الابتدائية بمنطقة الزفزاف من معتمدية سوق الجديد من ولاية سيدي بوزيد .
اقرت المندوبية الجهوية لحماية الطفولة بالتنسيق مع مختلف الادارات العمومية ذات العلاقة بسيدي بوزيد جملة من الاجراءات و القرارات لفائدة افراد عائلة الطفل منها الاحاطة و تحسين الوضعية الاجتماعية لهم
الى جانب تنظيم عدة انشطة توعوية تحسيسية لمخاطر الانتحار بذات المدرسة و بدار الشباب سوق الجديد .

متابعة الهادي العافي