رئيس منطقة الأمن بسيدي حسين يمنع فريق هيئة الوقاية من التعذيب من التحدث مع أحد المحتجزين

كشفت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب ان عددا من اعضائها تعرضوا صباح اليوم الأربعاء إلى المنع من التحدث إلى احد المحتجزين من طرف رئيس منطقة الأمن بالنيابة بسيدي حسين في تونس العاصمة وذلك في اطار زيارة وقائية فجئية مضيفة ان الاطار الامني عجّل بايفاد المحتجز الى خارج مقر المنطقة في حركة توحي بابعاده عن انظار اعظاء الفريق الزائر وفق بلاغ للهيئة.

وذكرت الهيئة بالقوانين الوطنية والدولية الجاري بها العمل والتي تمنع تعطيل سير زيارات الهيئة مشيرة الى ان اي محاولة لمعاقبة اي شخص تحدث الى الهيئة يمثل انتهاكا لحقوقه واعتداء على الضمانت التي كفلها له القانون.

كما حذرت الهيئة من أي ردت فعل او اعمال انتقامية ضد المحتجز مؤكدة مواصلتها لمثل هذه الزيارات الفجئية ضمانا لحماية الاشخاص الموقوفين من التعذيب والمعاملة المهينة.