الأخباروطنية

رئيس قسم الدراسات بالمنتدى الاقتصادي والاجتماعي: مشروع ميزانية 2019 تم “تجميلها” لإخفاء الإشكاليات الحقيقيّة

2018/12/06 @ 17:56

انتقد عبد الجليل البدوي رئيس الدراسات بالمنتدى الاقتصادي والاجتماعي خلال ندوة صحفية اليوم والتي خصصت لتقديم تقرير شهر نوفمبر 2018 حول مشروع ميزانية 2019 والإحصائيات الخاصة بالتحرك الاجتماعي خلال نفس الفترة، انتقد ما تضمّنه مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019 من إجراءات، معتبرا أن هذا المشروع لم يتضمّن معالجة لأهم الإشكاليات الكُبرى الهيكلية التي يعيشها الاقتصاد التونسي على غرار “انخرام التوازنات المالية”، حسب تعبيره، والمتمثّلة بالخصوص في العجز التجاري الذي ناهز 20 مليار دينار في موفى 2018.

وأوضح البدوي أن مشروع الميزانية، الذي لا يزال يناقشه مجلس نواب الشعب، طغى عليه الجانب “التجميلي” لإخفاء الإشكاليات الحقيقية المتعلقة باستفحال ظاهرة الاقتصاد الموازي وتطويق التضخم وإصلاح المؤسسات العمومية والعجز التجاري.

هذا وبيّن البدوي أن من بين خصائص مشروع الميزانية لسنة 2019 تواصل اعتماد سياسة التقشّف وتقديم بعض الامتيازات الجبائية العاجلة والآجلة وذلك بتخفيض الضرائب على بعض القطاعات من 25% إلى 13.5 % والتي سيقع تطبيقها انطلاقا من سنة 2021، واصفا هذا الإجراء “بتعامل الدولة الايجابي مع الاستحقاق الانتخابي القادم 2019”.

متابعة: رمزي العيّاري
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي
إغلاق