رئيس الحكومة:”مشاكل التنمية بولاية القصرين كبيرة وقديمة وسيتم العمل على معالجتها في القريب العاجل”

أكد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد خلال تصريح إعلامي بمناسبة زيارته اليوم الخميس إلى ولاية القصرين، أن “مشاكل التنمية بهذه الجهة، كبيرة وقديمة وسيتم العمل على معالجتها في القريب العاجل”.

ولاحظ الشاهد أنه سينظر عشية اليوم مع وزيرة الصحة في الإشكاليات والنقائص المسجلة بالقطاع الصحي بالولاية والحلول العاجلة لها وذلك على إثر الزيارة التي أدتها الوزيرة أمس الأربعاء إلى الجهة، مضيفا أنه سيتم “النظر تباعا في إشكاليات بقية القطاعات، مع العمل على حلها” .

وصرح أن “تونس اليوم تواجه ظاهرة الإرهاب وأن الحرب على هذه الآفة، مرحلة مهمة وصعبة تهدد كيان الدولة ومكاسبها، مما يتطلب تضافر جهود مختلف الأطراف في الدولة وفي المجتمع لدحرها، قائلا إن “الوحدات الأمنية والعسكرية تقوم بعمل جبار يستوجب دعما على مختلف المستويات”. وأكد في هذا الصدد دعمه لهذه الوحدات، بكل ما تحتاجه من تجهيزات ووسائل ضرورية للعمل” .

وبخصوص تعهدات الحكومات السابقة تجاه ولاية القصرين ولاسيما المشاريع المبرمجة بها وغير المفعلة، أكد رئيس الحكومة أن “الدولة متواصلة وستتم متابعة تلك المشاريع والعمل على تفعيلها وتنفيذها”.

وكان يوسف الشاهد صرح في وقت سابق بأن زيارته اليوم الخميس إلى القصرين، تهدف إلى المتابعة والوقوف على مدى جاهزية القوات الأمنية والعسكرية بالولاية. كما تحول إلى المستشفى الجهوي بالقصرين، حيث عاين التجهيزات والمعدات الموجودة بالمستشفى الذي قال “إنه يشكو من إشكاليات ونقائص ويحتاج إلى إجراءات عاجلة”.

يذكر أن ولاية القصرين عاشت أمس الأربعاء على وقع عملية أمنية استباقية، مكنت من القضاء في حي الكرمة على عنصرين إرهابيين، في حين استشهد مواطن جراء إصابته بطلق ناري من قبل الإرهابيين الإثنين. كما جد حادث مرور بمنطقة خمودة أسفر عن وفاة 16 شخصا وإصابة 60 جريحا.

وات