حالة الممثلة رجاء الجداوي ليست جيدة ولم تتماثل للشفاء رغم علاجها ببلازما الدم للمتعافين

كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصّحة المصرية، صحة حصول الفنانة رجاء الجداوي، المصابة بفيروس كورونا المستجد، على علاج بلازما الدم للمتعافين للمرة الثالثة.

ونفى الدكتور ذلك، مؤكدا  أن التعامل مع الجداوي يخضع لبروتكول العلاج المطبق على الجميع، مضيفا أن إصابة رجاء الجداوي بمرض آخر أدى إلى عدم تحسن الحالة خلال الفترة الأخيرة،قائلا ”نتمنى لها الشفاء ولو لم ننجح فهي إرادة ربنا، الحالة ليست جيدة لكن عندنا أمل”.

كما نفى مصدر طبي بمستشفى أبو خليفة للعزل بالإسماعيلية، كل ما تردد عن وفاة رجاء الجداوي فجر اليوم، مؤكدا أن حالة الفنانة غير مستقرة بعد نقلها من جهاز CPAP لضخ الأكسجين إلى جهاز التنفس الصناعي الحنجري الاختراقي، مضيفا أنها في حالة حرجة وغائبة عن الوعي وحالتها لم تتحسن أو تتدهور مع انخفاض نسبة الأكسجين في الدم.

وكشف أن الأمر تخطى مرحلة العلاج من فيروس كورونا الذي لاتزال تعانى منه إلى التهاب شديد في الرئة ما دفع الفريق المعالج إلى وضعها على جهاز التنفس الصناعي، موضحًا أن قوة الفيروس تمكنت من حدوث تلك المضاعفات ومهاجمة الجهاز المناعي خاصة مع عامل تقدم السن الذي يؤثر في الاستجابة للعلاج.

وكالات