111111model News 2019 Avec Logo

تراجع القيمة الجملية للصادرات التونسية بنسبة 11.2 %

تراجعت القيمة الجملية للصادرات التونسية في مجموع المبادلات التجارية الخارجية بنسبة 11.2 بالمائة وذلك خلال الثلاثية الاولى من سنة 2020 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019. وفق مذكرة أعدها المرصد الوطني للفلاحة حول التطور الشهري لمؤشرات اهم المنتجات المصدرة، في ظل الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا ..
وفي المقابل، شهدت الصادرات الغذائية، والتي تمثل نسبة 14,1 بالمائة من مجموع الصادرات التونسية، تطورا بحوالي 3ر10 بالمائة
واوضح المرصد ان هذا التطور في قيمة الصادرات الغذائية، سجل بصفة ملموسة خاصة خلال شهري جانفي وفيفري 2020
ويعزى هذا التطور، وفق المصدر ذاته، الى ارتفاع ايرادات صادرات زيت الزيتون بنسبة 42 بالمائة وعائدات صادرات الطماطم بنسبة 37 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019
وبالتوازي مع ذلك، سجلت صادرات بعض المنتجات الفلاحية خاصة منها القوارص و التمور، تراجعا بنسب بلغت على التوالي 28 بالمائة و6 بالمائة.
وسجل مستوى اسعار زيت الزيتون عند التصدير، تراجعا بنسبة 37 بالمائة.
في حين شهدت اسعار منتجات الصيد البحري ومادة الطماطم، عند التصدير، ارتفاعا بنسب بلغت على التوالي 20,8 بالمائة و13,4 بالمائة مقارنة بالاسعار المتداولة خلال الثلاثية الاولى من السنة 2019.
و يشير المرصد الوطني للفلاحة ان صادرات زيت الزيتون شهدت نسقا تصاعديا من حيث الكميات ومن حيث القيمة على مدار الثلاثية الاولى من سنة 2020.
وتعتبر اسبانيا و امريكا وايطاليا من اهم الاسواق الموردة لهذا المنتوج بنسق متواصل خلال الفترة المذكورة. .
وسجلت صادرات التمور خلال شهر مارس 2020 تراجعا في القيمة. ويعود ذلك الى تراجع حجم الصادرات بحوالي 13 بالمائة وانخفاض مستوى معدل سعر البيع بنسبة 6 بالمائة
وتحتل السوق المغربية و الاندونسية والماليزية المراتب الاولى على التوالي بالنسبة لوجهة صادرات التمور.
وشهدت صادرات منتجات الصيد البحري انخفاضا مقارنة بما كان عليه الوضع خلال نفس الفترة من سنة 2019
ويسجل، في هذا الاطار، تراجع ملموس لنسق الصادرات الموجهة نحو ايطاليا و ليبيا والعربية السعودية نتيجة لتداعيات جائحة كورونا وتطورا بالنسبة الى اليابان
وشهدت صادرات الخضر تراجعا ملموسا خلال خلال شهر مارس 2020 بنسبة 24 بالمائة من حيث الكمية و 14 بالمائة من حيث القيمة رغم ارتفاع حجم قيمة صادرات مادة الطماطم.
كما سجل تراجع ملموس في نسق التصدير نحو ايطاليا لتحتل السوق الهولندية و الالمانية الوجهات الاولى على التوالي بالنسبة لهذا المنتوج.
وخلص المرصد الوطني للفلاحة ان  » المشهد لم يتغير سنة 2020 بالنسبة لما كان عليه الوضع خلال سنة 2019 من حيث وجهة الصادرات من المنتجات الغذائية.

وات