ووقع الرئيس بوتن مرسوما يمنع شركات الطيران الروسية من السفر إلى جورجيا اعتبارا من 8 يوليو، وذلك في أعقاب صدامات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين احتجاجا على مداخلة نائب روسي في برلمان هذه الدولة القوقازية.

وأفاد المرسوم المنشور على موقع الكرملين أنه “من 8 يوليو 2019 يحظر على شركات الطيران الروسية تسيير الرحلات الجوية من أراضي الاتحاد الروسي إلى أراضي جورجيا”.

وفي وقت سابق، ندد الكرملين بمظاهرة شابها العنف في الشوارع بجورجيا الليلة الماضية، واصفا إياها بأنها استفزاز ضد روسيا، وتهدد سلامة المواطنين الروس.

وحاولت حشود اقتحام مبنى البرلمان الجورجي مساء الخميس، معربين عن الغضب بسبب زيارة عضو في البرلمان الروسي.

وكان المحتجون غاضبين بسبب زيارة سيرغي جافريلوف عضو مجلس النواب الروسي، الذي يشارك في الجمعية البرلمانية الدولية للأرثوذكس التي تسعى لتعزيز الروابط بين البرلمانيين الأرثوذكس، وألقى كلمة باللغة الروسية جالسا على مقعد رئيس البرلمان الجورجي، الأمر الذي أثار حفيظة بعض السياسيين والجورجيين.