الأخباروطنية

بعد اتفاقية السماء المفتوحة : نقابات الخطوط التونسية تتّهم وتحذّر

2017/12/14 @ 13:52

عبرت نقابات الخطوط التونسية عن رفضها قرار إمضاء مدير الطيران المدني مذكرة اتفاقية السماء المفتوحة مشيرة إلى ما للقرار الذي وصفته بـ “الارتجالي” من “تأثيرات كارثية على استمرار صمود الشركة التي تعاني من صعوبات هيكلية تعيقها أمام شركات عملاقة واحتكارات كبرى”.

واعتبرت النقابات في بيان صادر عن الاتحاد الجهوي للشغل بأريانة أن القرار المذكور “يندرج في إطار التفويت في القطاع العام ويمثل مدخلا لخوصصة الخطوط التونسية بتعلة التأهيل وإعادة الهيكلة من أجل التفويت فيها”.

وعبرت عن تجنّدها من أجل التراجع عن هذا القرار ومنع تنفيذه مُحمّلة كل الأطراف مسؤوليتها في الدفاع عن الخطوط التونسية بصفتها مؤسسة عمومية استراتيجية.

وطالبت النقابات بتفعيل اتفاق 3 فيفري 2011 القاضي بتحويل كل من شركة الخطوط التونسية للخدمات الأرضية وشركة الخطوط التونسية الفنية وشركة الخطوط الداخلية وشركة التونسية للتموين إلى إدارات متخصصة ضمن الخطوط التونسية على غرار شركة المعلوماتية “AISA”.

وطالبت النقابات بفتح تفاوض مع رئاسة الحكومة لإنقاذ المؤسسة بما يمكنها من لعب دورها الوطني والاقتصادي.

يذكر أن الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية إلياس المنكبي كان قد صرح يوم الاثنين الماضي أنّ اتفاقية السماء المفتوحة ستضرّ بالشركة.

وذكر  في برنامج “ماتينال “بإذاعة” “شمس أف أم ” أنّه لم يتم تمكين الشركة من الإمكانات اللازمة لتتأهل علاوة على أنه لم تتم استشارة الخبراء في مسألة السماء المفتوحة مشيرا إلى أن اسعار الخطوط التونسية تتماشي مع أسعار الشركات العالمية الكبرى وأنها ليست باهظة.

المصدر : الشارع المغاربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق