بخلاف موقف المرجع الديني الشيعي الأعلى علي السيستاني الذي أعلن الإثنين أول أيام العيد ..الصدر يعلن الأحد عيد الفطر

أعلن مكتب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، أن الأحد هو أول أيام عيد الفطر المبارك، بخلاف موقف المرجع الديني الشيعي الأعلى علي السيستاني الذي أعلن الإثنين أول أيام العيد.

وقال المكتب في بيان مقتضب، إن “مكتب السيد الشهيد الصدر يعلن الأحد أول أيام عيد الفطر المبارك”.

على النحو ذاته، أعلن مكتب المرجع الديني محمد الخالصي أن الأحد هو أول أيام العيد.

وقال المكتب، في بيان، إنه “نظراً لثبوت الرؤية الشرعية لهلال شهر شوال، مساء السبت، يعلن مكتب الخالصي أن الأحد، هو أول أيام شهر شوال لهذه السنة”.

وفي وقت سابق السبت، أعلن المرجع الديني الشيعي علي السيستاني أن الأحد هو مكمل لشهر شوال، بعد تعذر الرؤية بالعين المجردة.

وبذلك، سيحتفل قسم من شيعة العراق الأحد بأول أيام العيد مع السنة.

وجرت العادة في العراق أن يبدأ الشيعة صيام رمضان بعد يوم من بدء السنة، والعيد بعد يوم من إعلان السنة عطلة عيد الفطر.

وتتحدث تقاريرعن توتر ملحوظ بين الصدر والسيستاني منذ عام 2003، عندما كان أتباع الصدر يطلقون تسمية “المرجعية الصامتة” على السيستاني لمواقفه الرافضة لاعتماد الحل العسكري في مواجهة القوات الأمريكية.

وفي مارس/آذار الماضي، وجه الصدر انتقادات مباشرة للسيستاني بعد قراره إلغاء إقامة صلاة الجمعة وتعطيل بعض الشعائر الدينية تحسبا لانتشار “كورونا”.

الأناضول