انعقاد أول اجتماع للجنة الوطنية لتنظيم القمة 18 للفرنكفونية بتونس في 2020

انتظم اليوم الجمعة بمقر وزارة الشؤون الخارجية، أول اجتماع للجنة الوطنية لتنظيم القمة الثامنة عشرة للفرنكفونية في تونس في 2020 والمحدثة بالأمر الحكومي عدد 428 المؤرخ في 20 ماي 2019، وذلك بإشراف وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي وبحضور ممثلي رئاسة الجمهورية والهياكل التونسية المعنية. وبالنظر إلى حجم هذه التظاهرة وعدد المشاركين الكبير المتوقع، أكد الوزير بالمناسبة، على “أهمية التنسيق وحسن التحضير لهذا الاستحقاق الدولي الهام الذي نالت تونس شرف احتضانه منذ قمة الفرنكفونية بمدغشقر سنة 2016 والذي تم تأكيده خلال قمة أريفان سنة 2018، بحضور رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي”، وفق ما جاء في بلاغ للوزارة. وأضاف الجهيناوي أن هذا الإختيار “دليل على استرجاع تونس لمكانتها وإشعاعها على الساحتين الاقليمية والدولية وتقدير لدورها التاريخي في إنشاء منظمة الفرنكفونية على يد الزعيم الحبيب بورقيبة، أحد الآباء المؤسسين. كما أشار إلى أن اختيار تونس لتنظيم هذه القمة التي ستتزامن مع الذكرى الخمسين لإنشاء المنظمة الدولية للفرنكفونية، “بقدر ما يعتبر مبعث فخر واعتزاز لتونس، فإنه يضع عليها مسؤولية النجاح في تنظيم هذا الموعد الدولي الكبير والتألق، على غرار توفقها في احتضان وتنظيم الدورة الثلاثين للقمة العربية في مارس 2019. وقد تم خلال هذا الاجتماع تحديد تركيبة ومهام اللجان الفرعية، طبقا للأمر الحكومي ذي الصلة وضبط رزنامة الاجتماعات المقبلة لمختلف هذه اللجان.

المصدر: وات