الهند تنهي حظر خبيرات التجميل في بوليوود

قضت أعلى محكمة في الهند، الاثنين، بإنهاء حظر مستمر منذ نحو ستين عاما على توظيف النساء كخبيرات تجميل في صناعة السينما الهندية (بوليوود).

وتقدر القيمة السوقية لصناعة السينما في الهند بملياري دولار وهي الأكبر في العالم من حيث مبيعات التذاكر.

وتنتج بوليوود ما بين 300 و325 فيلما كل عام.

وعلى الرغم من عدم وجود إحصاءات رسمية يقول محللون إن صناعة السينما باللغة الهندية وحدها توظف أكثر من مئتين وخمسين ألف شخص.

وبينما تعمل النساء في معظم المجالات كفنيات ومصففات شعر فإن صناعة السينما الهندية لم تسمح لهن بالعمل كخبيرات تجميل.

وتقول نقابات العمال إن ذلك الحظر حتى تتأكد من توفر فرص عمل للرجال في هذا المجال.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام محلية أن قاضيين في المحكمة العليا قالا مطلع الأسبوع إنهما لن يسمحا بهذا النوع من التمييز بعد أن رفعت خبيرة التجميل تشارو خورانا وامرأة أخرى دعوى قضائية أمام المحكمة ضد جمعية خبراء تجميل السينما ومصففي الشعر.

وعلى الرغم من أن تلك القضية خاصة بصناعة السينما الهندية الناطقة بالهندية والإنجليزية المعروفة باسم بوليوود في مومباي، فقد قالت المحكمة إنها ستتخذ إجراء ضد صناعة السينما بلغات إقليمية مقارها في مدن مثل كولكاتا وبنجالور وتشيناي وحيدر أباد وتمنع النساء أيضا من العمل كخبيرات تجميل.