المنستير : اختتام فعاليات الندوة الدورية للمندوبين الجهويين لشؤون الشباب والرياضة

2019/11/16 @ 21:49

اختتمت مساء امس الجمعة 15 نوفمبر 2019 بالمنستير فعاليات الندوة الدورية للمندوبين الجهويين لشؤون الشباب والرياضة، باشراف السيد عبد القدوس السعداوي كاتب الدولة لدى وزير شؤون الشباب و الرياضة مكلف بالشباب و السيد اكرم السبري والي المنستير و بحضور ثلة من السادة المديرين العامين بالوزارة و حضور مندوبي شؤون الشباب و الرياضة ممثلي مختلف ولايات الجمهورية.
و تلتئم هذه الندوة الدورية سنويا لمتابعة المشاريع المبرمجة و المعطلة و لوضع برامج وزارة شؤون الشباب و الرياضة خلال السنوات القادمة و قد تضمن اليوم الثالث لهذه الندوة الدورية الحديث عن القانون الأساسي الجديد للميزانية بين الواقع و الصعوبات لا سيما مشروع ميزانية العنوان الثاني لسنة 2020 و التطرق الى مسالة التصرف الالكتروني في المراسلات بالاعتماد على “منظومة عليسة” فضلا عن تقديم البرامج الجهوية في إطار “تونس عاصمة الشباب العربي 2019” الذي انطلق منذ شهر جوان 2019 و يتواصل الى غاية جوان 2020 ومتابعة تقدّم انجاز برنامج الجيل الثاني من المؤسسات الشبابية النموذجية.
و قد أوضح كاتب الدولة المكلف بالشباب على ضرورة التنسيق بين السلط الجهوية و المركزية لتجاوز كل الإشكاليات التي تعترض المندوبيات الجهوية لتنفيذ هذا البرنامج المنتظر ان ينفذ جانب منه خلال موفى شهر ديسمبر بولاية المنستير.
اما في ما يتعلق بالبرنامج الرئاسي لإحداث دور الشباب النموذجية من الجيل الثاني في اطار مقاربة تشاركية في التصور والبرمجة والتنفيذ من قبل الشباب الفاعل والمجتمع المدني ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص واعادة الثقة في قدرات الشباب، تعتزم وزارة شؤون الشباب و الرياضة احداث 110 دار شباب نموذجية من الجيل الثاني بمختلف ولايات الجمهورية قبل موفى سنة 2020 و منها حوالي 24 دار شباب قبل موفى 2019 بمعدل دار شباب لكل ولاية.
و قد استمع كاتب الدولة الى السادة المديرين الجهويين الذين طرحوا مختلف الإشكاليات التي تعيق عملية تهيئة دور الشباب او احداث دور شباب نموذجية من الجيل الثاني كما هو مبرمج لدى وزارة الاشراف حيث تم ادراج دار الشباب الحلية بالمنستير و دار الشباب البقالطة و دار الشباب بجمال ة دار الشباب المكنين ضمن هذا البرنامج لتهيئتها بكلفة 200 الف دينار لكل دار شباب و تجهيزهم بالمعدات اللازمة مع خلق فضاءات العمل المشترك والموسيقى والالعاب الالكترونية والتشجيع على المبادرة الى جانب فضاء راديو وتلفزة الواب وسينما وملاعب رياضية.