الكسيكسي تُطالب فرحات الراجحي بالاعتذار وتصف حزب موسي بالفاشي

أفادت النائبة بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي اليوم الخميس 16 جانفي 2020 بأنّها “من أشد النواب الذين أدانوا كلمة النائب المستقل بالبرلمان الصافي سعيد ولكنها تحييه اليوم على الاعتذار الذي قدّمه “.

وقالت الكسيكسي خلال مداخلتها بالجلسة العامة المنعقدة اليوم والمخصصة للنظر في عدد مشاريع القوانين، ” في نفس الاطار أريد من وزير الداخلية الأسبق القاضي فرحات الراجحي أن يعتذر كذلك على ألفاظ عديدة تفوه بها خلال مداولات لجنة التشريع العام ، عنصرية من قبيل كلمة وصيف”.

وأضافت ” المجنمع المدني اليوم مستاء ويصدر بيانات” معتبرة  ان ذلك “يمس من صورة النواب وصورة المجلس” متابعة ” في هذا المجلس الموقر وتحت هذه القبّة كان لنا شرف المصادقة على قانون لمناهضة كافّة أشكال التمييز العنصري الذي تبوأت به تونس المكانة الأولى عربيا والثانية افريقيا وكان منعرجا تاريخيا حاسما في مجال المقاومة المجتمعيّة التونسية”.

وأشارت الى أنّها تُقدر فرحات الراجحي قائلة “ألتمس منه أن يعتذر هو كذلك عما بدر منه”.

وأعربت الكسيكسي عن حلمها  “بتونس ينادى فيها الانسان باسمه، لا بلونه ولا بشكله” مؤكّدة أنّها “تتلقى الى حدّ الآن رسائل تهديدية وعنصرية عن طريق مجلس النواب مما يُسمى بالحزب الفاشي ” في اشارة الى الحزب الدستوري الحر .

الشارع المغاربي