Model News 2019 Avec Logo (1)

القيروان: الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان.. غياب الاجراءات الوقائية ل10 الاف تلميذ في المبيتات والحافلات

قامت وزارة التربية في اطار العودة المدرسية والتوقي من انتشار الوباء في الاوساط التلمذية ببعض الاجراءات المتمثلة في تقسيم الفصول الى مجموعات تدرس بالتداول حسب الايام في اطار ضرورة العودة بعد انقطاع خاصة في المؤسسات العمومية دام لاكثر من ستة اشهر،لكن هذا الاجراء يعد محدودا بصفة جلية لانه لم يراعي بقية التجمعات التلمذية حسب الالرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فرع القيروان خاصة الرحلات المدرسية في الحافلات خاصة بعض الخطوط الوحيدة المشحونة وكذلك البعيدة التي يتنقل فيها التلاميذ بصعوبة كبرى وباعداد كبيرة زد على ذلك فقر الشركة الجهوية للنقل في توسيع شبكة النقل المدرسي التي تعاني حتى قبل ازمة الكورونا،وحتى النقل المدرسي المدعوم الذي ينتفع به اكثر من3000 تلميذ ابتدائي لايحترم اجراءات حفظ الصحة وتخفيف الرحلات التي تتجاوز حتى20 تلميذ داخل سيارة النقل الريفي اضافة الي المبيتات والمطاعم المدرسية اين نجد في ولاية القيروان بين الاعداديات والثانويات 2800 تلميذ مقيم و 4000 تلميذ نصف مقيم في 29 مؤسسة اضافة الى196 مؤسسة ابتدائية مشمولة بالمطعم والكونتينا مع العلم ان الكثير من الغرف المكتظة منذ السنوات الفارطة لاتراعي التباعد الجسدي اذ نجد غرفا تاوي الى حدود 80 ذكور او اناث ودعت الرابطة اتدارك الوضع من خلال اتخاذ اجراء وحيد كفيل بتخفيف المبيتات والمطاعم هو تقسيم ايام التدريس داخل المؤسسات الى مجموعتين بداية الاسبوع واخر الاسبوع،وبالتالي ناخذ بعين الاعتبار من اجل حفظ الصحة والسلامة كامل العملية التربوية بفصولها الداخلية ومبيتها ونقلها المدرسي.

ايمن محرزي