الشاهد: « أصدرنا منشورا ينص على وجوب اقتراح امرأة ورجل في كل منصب في الحكومة أو الدولة أو في أي منصب وظيفي »

أفاد رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الاربعاء في تصريح اعلامي أنه تم اصدار منشور ينص على وجوب اقتراح
إمرأة ورجل في كل منصب في الحكومة أو الدولة أو في أي منصب وظيفي لمزيد تمكين المرأة خاصة وأن تونس تملك أكثر نسب في المعدلاتالعالمية في مستوى تمثيلية المرأة في البرلمان وفي المجالس البلدية.
وأكد يوسف الشاهد عقب افتتاحه منتدى تونس حول المساواة بين الجنسين الذي ينتظم ببادرة من وزارة المرأة من 24 الى 26 أفريل الجاري بتونس
العاصمة ضرورة تنفيذ القوانين على أرض الواقع مشيرا الى أن تونس تظل في العالم العربي والإسلامي من أهم الدول التي قطعت أشواطا هامة في مجال المساواة بين المرأة والرجل.
ولاحظ في هذ السياق أهمية تكاتف الجهود بين كل من الحكومة ومكونات المجتمع المدني من أجل تفعيل القوانين مشددا على أهمية العمل المشترك بين جميع الأطراف في ما يتعلق بملف المرأة الريفية قائلا أنه « لا تقدم لمجتمعات ولا نجاح للتجربة الديمقراطية دون تفعيل لدور المرأة »
وأكد العمل على تحقيق المساواة في مستوى الأجور والوصول للوظيفة لخلق امكانات وفرص للمرأة كي تكون موجودة في مواقع القرار مبينا أن اختيار تونس لإحتضان المنتدى العالمي للمساوة بين المرأة والرجل يعد بمثابة رسالة لما حققته البلاد من انجازات منذ عشرات السنين على غرار مجلة الأحوال الشخصية والقوانين الجديدة وخاصة قانون العنف ضد المرأة ومجلس تكافؤ الفرص وبرنامج « احميني » لحماية المرأة الريفية.
يذكر أن جلسات العمل تمحورت بالخصوص حول الحوار الاستراتيجي للمساواة بين الجنسين بالنسبة للجيل القادم وتمكين المرأة من خلال الأعمال التجارية الشاملة للجميع والمرأة والسلام والأمن وتعزيز الحقوق الانجابية ضمن الأطر القانونية والإنصات الى احتياجات الشباب بالاضافة الى تمكين المرشحات لخوض الغمار السياسي.

وات