Ergt

الحكومة الموريتانية تستقيل بسبب ملفات فساد لعدد من الوزراء

قدم الوزير الأول الموريتاني، إسماعيل ولد ابده ولد الشيخ سيديا، الخميس 6 أوت 2020، استقالة حكومته.وأفادت الوكالة الموريتانية للأنباء بأن رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، تسلم صباح اليوم، بالقصر الرئاسي، بنواكشوط، استقالة الحكومة.

ونقلت عن ولد الشيخ سيديا قوله، بعد تقديمه استقالة الحكومة، إنه استقبل من طرف رئيس الجمهورية “حيث قدمت له استقالة الحكومة، وكانت هذه مناسبة قدمت فيها جزيل الشكر لفخامة الرئيس على الثقة التي منحني إياها طيلة هذه الفترة”.

كما عبر ولد الشيخ سيديا عن شكره لفريق الحكومة على الجهود التي قام بها طيلة هذه الفترة الخاصة، في سبيل خدمة موريتانيا وشعبها.

و أشارت مصادر محلية إلى لزوم استقالة الحكومة من أجل السماح للقضاء بالتحقيق مع عدد من الوزراء الذين وردت أسماؤهم في ملفات فساد جرت في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وطالب البرلمان بالتحقيق الجنائي بشأنها.

يذكر أن الرئيس الغزواني كان قد عين، في الثالث من أوت 2019، ولد الشيخ سيديا، وزيرا أولا، وكلفه بتشكيل حكومة جديدة، عقب تقديم الوزير الأول الأسبق محمد سالم ولد البشير، في اليوم نفسه، استقالة حكومته.