الحبيب الجملي: عازم على تكوين حكومة تستجيب لانتظارات الشعب التونسي ولشبابه  و ستحظى بتصويت الأغلبية

2019/11/16 @ 14:46

قال الحبيب الجملي المكلف بتكوين الحكومة القادمة في حوار مع موقع “الجزيرة.نت”، إن تكليفه مسؤولية كبيرة دون شك، خاصة و أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي يواجه تحديات كبرى، مشددا على عزمه على تكوين حكومة مقتدرة فيها كفاءات قادرة على مجابهة هذه الصعوبات بعد التشاور مع جميع الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية وهيئات المجتمع المدني، للتمكّن من وضع برنامج اقتصادي واجتماعي، يستجيب لانتظارات الشعب التونسي، ولشبابه الذين عبروا عنها خلال الانتخابات الأخيرة.

كما أكد الحبيب الجملي انفتاحه على جميع الأحزاب دون استثناء، لا سيما التي ترغب في المساهمة في بناء خطط الإصلاح وإعداد برنامج لإنقاذ تونس من هذه الوضعية الصعبة التي تمر بها، مشيرا انه سينطلق فعليا في الاتصال بجميع الأحزاب والمنظمات الوطنية لسماع آرائهم ومقترحاتهم، و اطلاعهم على تصوره لمسار الحكومة وبرنامج عمله.

و قال الجملي إنه يؤمن بمقياسين لا ثالث لهما سيقوم باعتمادهما في تشكل الحكومة هما  الكفاءة والنزاهة، و سيعمل على تحقيقهما في ملامح تشكيل حكومتي الجديدة.

و أفاد الجملي أنه على أمل وثقة عالية في أن مختلف الأحزاب ونوابهم سيقتنعون بتشكيلة الحكومة الجديدة وأعضائها وبرنامجها للنهوض بتونس في مجال التشغيل ومقاومة الفقر وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني، وأعول بحول الله على مصادقة واسعة داخل البرلمان.