الاعلان عن انطلاق الحملة الوطنية لمناصرة حقوق الطفل في الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2019

 

نظمت اليوم الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان بالتعاون مع منظمة “اليونسييف” ندوة صحفية تم خلالها الاعلان عن انطلاق الحملة الوطنية لمناصرة حقوق الطفل في الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2019 ، تحت شعار “وللطفل صوت في حكم تونس”.

من جانبه، قال جمال مسلم رئيس الرابطة ان الحملة ستنطلق من ولايات تونس الكبرى على ان تشمل باقي الولايات خلال الاسبوع القادم وذلك عن طريق طرح مسألة حقوق الطفل في مختلف التنسيقيات الجهوية من فروع الرابطة وممثلين عن المندوبيات الجهوية للطفولة بهدف ايجاد آليات لوضع حد لاساءة معاملة الاطفال ،مكافحة استغلال والاتجار بالاطفال وكافة اشكال العنف والتعذيب ، بالاضافة الى التقليص من المؤشرات الخاصة بالتهاب الكبد الفيروسي لدى الاطفال ومؤشرات الوزن بغاية مراعاة حقوق الاطفال واليافعين .

واعتبر مسلم ان هناك عديد “الهانات “رافقت الحملة الانتخابية للمترشحين لرئاسية 2019 حسب تعبيره والمتمثلة في عدم تشريك الاطفال والحديث عنهم في حملاتهم وفي برامجهم الانتخابية مشيرا ان الاطفال في تونس يمثلون جزءا هاما من المجتمع اي أكثر من ثلث عدد سكان في تونس .

 

طالب من المترشحين للانتخابات الرئاسية 2019 ان يلتزموا بقضايا الاطفال وان يشمل مختلف برامجهم العناصر المتعلقة بحقوق الاطفال والتعليم والصحة لفائدتهم .

 

 

رمزي العياري