الأهلي يشكو التحكيم الإفريقي للفيفا بعد مباراة النجم الساحلي

عقد مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، اجتماعا مهماً لمناقشة الأزمة، وقرر بعده التصعيد للجهات الدولية للحفاظ على حقوق النادي من الأخطاء التحكيمية ، حسب تعبيرها ، وقامت إدارة النادي اليوم بإرسال شكوى جديدة لسكوريس فاسيليوس، رئيس لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم ، بسبب الأخطاء التي تخالف نصوص القانون والتي ارتكبها الحكم البتسواني جوشوا بوندو في مباراة الأهلي والنجم الساحلي بملعب رادس السبت الماضي، في دوري أبطال إفريقيا، وأثرت تلك الأخطاء في نتيجة المباراة بشكل مباشر لمصلحة المنافس.وجاء في شكوى الأهلي أن الحكم البتسواني حرم فريق الأهلي من أحد لاعبيه بالطرد بعد مرور 12 دقيقة فقط من بداية المباراة بتطبيق خاطئ للقانون لتسهيل مهمة المنافس، وتجاهل عدم احتساب ضربة جزاء صحيحة للأهلي، وأيضًا أهدر الحكم الوقت القانوني للمباراة ما بين استبدالات اللاعبين وإصابات ما يزيد على 5 عناصر ومشادات بين الفريقين، توقفت على إثرها المباراة أكثر من مرة، وقام الفريق المنافس بإضاعة الوقت بطريقة متعمدة، وفي النهاية لم يحتسب سوى 3 دقائق فقط.

وقال الأهلي في شكواه أن الحكم البتسواني لم يوفر الحماية التي يكفلها القانون للاعبي الأهلي داخل الملعب ولجهازهم الفني والإداري خارج الملعب، وتجاوز جوشوا بوندو عن مخالفات واضحة ارتكبها لاعبي النجم الساحلي في أماكن مؤثرة من ملعب المباراة. وأشار الأهلي في الشكوى التصعيدية إلى أن لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم قامت وبدون أي سند لائحي بتكليف الحكم البتسواني جوشوا بوندو بإدارة مباراة الأهلي والنجم الساحلي، وهو ذات الحكم الذي أدار المباراة السابقة للأهلي مباشرة والتي كانت أمام كانو سبورت بطل غينيا الاستوائية في نفس البطولة والتي أقيمت بملعب برج العرب يوم 28-9-2019. و طالب الأهلي بالتحقيق العاجل فيما ارتكبه الحكم البتسواني من أخطاء تخالف نصوص القانون أثرت في نتيجة المباراة المشار إليها بشكل مباشر، وترتب عليه إهدار حقوق فريق الأهلي، وكذلك قيام لجنة الحكام بالـ «كاف» بتعيين هذا الحكم البتسواني جوشوا بوندو لإدارة مباراتين متتاليتين للأهلي في نفس المسابقة وفي نفس العام.

 

مجلس إدارة الأهلي