الأخبارعالمية

الأمم المتحدة تدعو ميانمار إلى إعادة الروهينغا المسلمة وتحسين ظروف معيشتهم

2018/08/09 @ 20:55

دعت منظمات إغاثة تابعة للأمم المتحدة ميانمار يوم الأربعاء لتحسين الظروف المعيشية في ولاية راخين من أجل تأمين عودة سالمة لمئات الآلاف من أقلية الروهينغا المسلمة من بنغلادش وضمان إجراءات واضحة بمنح الجنسية للمؤهلين للحصول عليها.

وقالت المفوضيّة السامية لشؤون اللاجئين وبرنامج التنمية التابعان للأمم المتحدة في بيان مشترك إنهما يحتاجان لحرية دخول كاملة لولاية راخين وما زالا ينتظران الإذن لتمركز طاقم دولي في بلدة موانغداو بعد طلبات تقدما بها يوم 14 يونيو- حزيران.

ووقعت الأمم المتحدة اتفاقا مع ميانمار في أوائل يونيو- حزيران يهدف إلى السماح في نهاية المطاف لمئات الألوف من الروهينغا في بنغلادش بالعودة بسلام وباختيارهم. لكن الاتفاق السري، الذي اطلعت عليه رويترز، لا يقدم ضمانات واضحة بشأن منحهم الجنسية أو حرية الحركة داخل البلاد.

وقالت الهيئتان التابعتان للأمم المتحدة إن هناك حاجة ملحة لإحراز تقدم في ثلاثة مجالات أساسية هي “الحصول على حرية دخول فعلية لولاية راخين وضمان حرية الحركة لجميع السكان ومعالجة الأسباب الحقيقية للأزمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي
إغلاق