اكتشاف 20 تابوتاً فرعونياً بحالة جيدة.. وُجدت مغلقة مثلما تركها المصريون القدماء

2019/10/18 @ 10:21

أشادت الحكومة المصرية بكشف أثري لأكثر من 20 تابوتاً خشبياً، باعتباره «واحداً من أكبر وأهمّ» الاكتشافات الأثرية في السنوات القليلة الماضية.

وقالت صحيفة The Washington Post الأمريكية، إن التوابيت عُثر عليها في جبانة العساسيف، وهي مدينة جنائزية على الضفة الغربية لنهر النيل.

وغرّدت وزارة الآثار المصرية، يوم الثلاثاء 15 أكتوبر، على موقع تويتر، بصور «التوابيت السليمة والمغلقة».

ولا تزال التوابيت الحجرية، التي كانت مكدَّسة بعضها فوق بعض في طبقتين داخل مقبرة كبيرة، محتفظة بنقوشها الأصلية الزاهية من الوجوه والأيدي والألوان الحمراء والخضراء والبيضاء والسوداء التي لم تتلاشَ بدرجة كبيرة مع مرور الوقت.

ولم يوضح المسؤولون المصريون الإطار الزمني الذي يرجع إليه تاريخ التوابيت، لكن الموقع الذي عثروا عليها فيه كان ذات يوم جزءاً من مدينة طيبة القديمة.

وكانت «طيبة» العاصمة الملكية لمصر القديمة. وتعود أقدم الآثار التي اكتُشفت بها إلى الأسرة الحادية عشرة التي عاشت بين عامي 2081 و1939 قبل الميلاد.

وقالت السلطات إنه سيجري الكشف عن مزيد من التفاصيل حول التوابيت، في مؤتمر صحفي، يوم السبت 19 أكتوبر 2019.

عربي بوست