111111model News 2019 Avec Logo

إعداد 69 دراسة لحماية 22 ولاية من الفيضانات

– يتم حاليا على مستوى وزارة التجهيز والإسكان والبنية التحتية، إعداد 69 دراسة لحماية 22 ولاية من الفيضانات بكلفة جملية بقيمة 5ر7 ملايين دينار.
وأظهرت معطيات الوزارة، انه تم الإعلان عن طلب عروض لإعداد 8 دراسات اخرى بكلفة جملية تقدر بـ 400 ألف دينار ومن أهمها حماية مدن عقارب وقليبية وطبربة وباجة وجرزونة ومنزل عبد الرحمان ورفراف والذهيبة والمظيلة و تقرير تقييم العروض لدى اللجنة العليا لمراقبة الصفقات.
كما تم الإعلان عن طلب العروض لإعداد دراسات لحماية المدن من الفيضانات (15 قسطا) بكلفة جملية تقدر بـ 600 الف دينار وهي القلعة الصغرى ورجيش وتستور والقطار وحيدرة والسواسي وقصيبة المديوني وزانوش-السند و تطاوين الجنوبية (قصر أولاد دباب) و أكودة وحاسي الفريد وجمنة وتمغزة وسيدي بنور وبلاريجيا و يتم حاليا إعداد تقرير تقييم العروض.
وفي سياق متصل تعكف مصالح الوزارة على اعداد دراسة استراتيجية للتصرف في مخاطر الفيضانات التي ستنطلق في السداسية الثانية لسنة 2020 بكلفة 5 ملايين دينار وقد تمت موافاة اللجنة العليا لمراقبة الصفقات بتقرير الإنتقاء الأولي.
وتهدف الدراسة إلى جرد كل المنشآت المنجزة للحماية من الفيضانات وتشخيص الوضعية الحالية وإعداد برنامج تدخل للحماية وذلك حسب درجة الخطورة وتواتر الفيضانات الى جانب اعداد قاعدة معطيات جغرافية للشبكة على كامل تراب الجمهورية بغرض اتخاذ جميع التدابير للتوقي من المخاطر الفعلية والمحتملة للفيضانات وإعداد الخرائط التي تحدد المناطق المهددة بالفيضانات.
كما ترمي الى البحث عن التصورات الممكنة لإرساء أنظمة التحذير من خطر الفيضانات ومختلف الإجراءات المصاحبة ووضع خطّة حماية وتدخّل قوامها سلّم أولويات يأخذ بعين الاعتبار درجة الأخطار المحتملة ومدى تأثيراتها الممكنة وقدرات التمويل والإنجاز المتاحة
ومن جهة أخرى، أعلنت الوزارة عن طلب عروض لإعداد مهمة تقييم وتحيين الدراسات ومراقبة ومتابعة أشغال حماية المناطق الشمالية الشرقية لتونس الكبرى (6 م.د) ويتم حاليا إعداد تقرير تقييم العروض.
وتهم هذه المهمة انجاز القسط الوظيفي لمشروع حماية تونس الشمالية من الفيضانات بكلفة تقدر بـ 154 م د الذي يشتمل على تهيئة الأودية ومجاري المياه العابرة للمناطق العمرانية لتونس الشمالية الشرقية (أريانة ورواد وسكرة والبحر الأزرق والمرسى وقمرت والكرم و المنازه و حي الخضراء..) علاوة على تهيئة أحواض لتجميع مياه الأمطار على مشارف المناطق العمرانية.

وات