أكبر حزب معارض في كندا يطالب بالتحقيق مع ترودو بفضيحة فساد تتعلق بليبيا

طلب زعيم أكبر حزب معارض في كندا من الشرطة الفدرالية في البلاد إجراء تحقيق حول رئيس الوزراء جاستن ترودو والمقربين منه بعد تصريحات ضده أدلت بها وزيرة سابقة للعدل.

وقال زعيم الحزب المحافظ أندرو شير في رسالة وجهها إلى المفوضة بريندا لوكي التي تترأس الدرك الملكي في كندا (الشرطة الفدرالية)، إنه “يحق للكنديين التخوف من مخالفة ارتكبها رأس هرم السلطة في الدولة الكندية”.

وأضاف أندرو أن”القضية تبدو مخالفة فاضحة لقانون العقوبات، تستحق أن يجري الدرك الملكي تحقيقا عادلا وشاملا في كل عمل جنائي ورد فيها”.

من جهتها قالت الشرطة الفدرالية الكندية، “نؤكد أننا تسلمنا الرسالة .. ونقوم بدراستها”.

واتهمت وزيرة العدل السابقة جودي ويلسون ريبولد التي قدمت استقالتها مؤخرا، ترودو والدائرة القريبة منه بممارسة ضغوط “غير مناسبة عليها للتوصل إلى اتفاق ودي مع إس إن سي-لافالان” وتجنيب هذه المجموعة الكندية للأشغال العامة التعرض إلى المحاكمة، وتخضع هذه المجموعة لتحقيق بشأن فضيحة فساد واسعة مرتبطة بليبيا.

وأكدت الوزيرة السابقة رايبولد، أمام أعضاء لجنة العدل في مجلس النواب أنها واجهت “تهديدات مبطنة” تدعوها إلى تنفيذ توصيات مكتب رئيس الوزراء، مؤكدا رفضه المطلق “لاستنتاجات السيدة ويسلون ريبولد”.

المصدر: وكالات