الأخباروطنية

بفضل باحث تونسي: اكتشاف غير مسبوق لجينات مسؤولة عن التوائم

2016/05/03 @ 14:51

بعد عدة محاولات فاشلة في السنوات الأخيرة، تمكّن فريق بحث متعدّد الجنسيات من بينهم تونسي يدعى “حمدي مبارك” من تحديد جينات قد تفسر عن إنجاب التوائم غير المتشابهة.

الدكتور التونسي حمدي مبارك، الذي أسندت له مهمته إنجاز الدراسة، شدّد، في حديث لـ”فرانس 24″، على أهمية الاكتشاف الجديد وأن الدراسة تفتح الباب أمام فهم أعمق لمشاكل الخصوبة عند المرأة وابتكار علاجات للعقم لديها.

وقال مبارك “هذه أول دراسة تؤكد أن إنجاب التوائم بصفة طبيعية له سبب وراثي من خلال الجينات التي وجدناها. وبالتالي هذا يجيب على سؤال ظل دون إجابة لعقود طويلة: لماذا يوجد العديد من التوائم في العائلة؟”.

وقاد عالم الوراثة الجزيئي حمدي مبارك والبروفيسور دورت بومسما من جامعة “في.وي” بأمستردام فريق بحث متعدد الجنسيات. تم في بادئ الأمر جمع المعطيات الجينية لمجموعتيْن لمقارنتها: تحتوي الأولى على 2000 من الأمهات اللاتي أنجبن توائم أخوية في هولندا وأستراليا وولاية مينوسوتا الأمريكية. فيما تضمّ الثانية قرابة 13 ألف امرأة هن أمهات عاديات لم يحصلن على توائم وأمهات أنجبن توائم متطابقة.

وكان الهدف هو تحديد الاختلافات الجينية الأكثر شيوعا بين المجموعتين أو ما يسمى بتعدد أشكال النوكليوتيدات المفردة (SNP). وبعد التأكد من النتائج بمقارنتها مرة أخرى مع معطيات لأمهات في آيسلندا، تم التوصل إلى مُتغيّريْن اثنيين.

جدير بالذكر أن مبارك هو دكتور وباحث تونسي حاصل على الأستاذية من جامعة تونس المنار بتونس العاصمة، والماجستير من جامعة باريس والدكتوراه من جامعة “ايفري فال ايسون” بباريس. وهو أيضا مختص في علم الوراثة البشرية الجزيئي. اشتغل باحثا ما بعد الدكتوراه في وراثة الصفات المعقدة بجامعة طوكيو، ويعمل حاليا باحثا بجامعة “في.يو” بأمستردام ومعهد “افيرا” لعلم الوراثة البشرية بالولايات المتحدة الأمريكية.

الشارع المغاربي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

error: المحتوى محمي
إغلاق